تركيا.. قتيلان و100 إصابة بانفجارين خلال تجمع للمعارضة

تركيا.. قتيلان و100 إصابة بانفجارين خلال تجمع للمعارضة

ديار بكر– قال وزير الزراعة التركي مهدي أكر إن شخصين لقيا حتفهما، وأصيب أكثر من 100 آخرين، في انفجارين متتاليين، وقعا أثناء تجمع لأنصار ”حزب الشعوب الديمقراطي“ المعارض، في مدينة ”ديار بكر“، جنوب شرقي تركيا.

وذكر ”أكر“ في مؤتمر صحفي أمام مديرية أمن ديار بكر أن النيابة العامة والقوات الأمنية تعمل بشكل مكثف لكشف ملابسات الحادث، لافتًا إلى نقل المصابين إلى مستشفيات المدينة من أجل تلقي العلاج.

واستنكر الوزير بشدة الانفجارين اللذين اعتبرهما اعتداءً على الديمقراطية، مضيفًا: ”ما وقع لم يستهدف مواطنينا خلال التجمع إنما استهدف الديمقراطية والاستقرار، والمناخ الآمن بشكل دنيء وقبيح، داعيًا بالرحمة لمن فقدوا حياتهم وبالشفاء العاجل للمصابين“.

وقال أكر: ”سنوضح للرأي العام أي تفاصيل حول الانفجار حال انكشافها، حيث وقع انفجار أمام مبنى المحول الكهربائي، وهناك معلومات أولية بأنه ناجم عن اسطوانة غاز، وبعدها بعدة دقائق وعلى بعد 50 مترًا من موقع الانفجار الأول وقع الانفجار الثاني، فهذه كافة المعلومات التي وصلتنا حتى الآن“.

ووصف الرئيس التركي رجب طيب اردوغان  الانفجارين اللذين وقعا في جنوب شرق تركيا بأنهما ”استفزاز“ يستهدف تقويض السلام قبل الانتخابات.

وأفاد مراسل الأناضول وفقًا للمعلومات التي حصل عليها أن محولًا كهربائيا على جانب الطريق الذي شهد إقامة الحزب تجمعه فيه، انفجر، ما أسفر عن عشرات الإصابات  من الموجودين في التجمع.

وأضاف المراسل أنه تم نقل المصابين إلى مستشفيات متعددة في ديار بكر، في حين تفرق المجتمعون بعد الحادث مباشرة.

وأوضح وزير الصحة التركي، ”محمد مؤذن أوغلو“، أن المعلومات الأولية تظهر أن الانفجار وقع في محوّل كهربائي.

ولفت الوزير التركي إلى أن وزارة الصحة سارعت بإرسال فرق طبية بشكل فوري إلى مكان الحادث، متمنيًّا للجرحى الشفاء العاجل.

وفي تعليقه على الحادث قال رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو: ”سنحقق في ماهية الانفجار، للوقوف على أسبابه، وسنعلن عن نتائج التحقيقات في أقصر وقت ممكن“.

وأضاف داود أوغلو: ”أندد كرئيس للوزراء بجميع الاعتداءات التي تستهدف أحزاب الشعب الجمهوري، والحركة القومية، والشعوب الديمقراطي، والقضية الحرة (هدى بار)، مثلما أندد بالاعتداءات التي تستهدف حزب العدالة والتنمية تمامًا“، مشددًا على أن الحكومة تتخذ التدابير اللازمة حيال تلك الحوادث.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com