كارتر يبحث إستراتيجية الأطلسي تجاه روسيا

كارتر يبحث إستراتيجية الأطلسي تجاه روسيا

واشنطن- قال مسؤولون اليوم الخميس إن وزير الدفاع الأمريكي اشتون كارتر سيجتمع مع 24 من القادة العسكريين والدبلوماسيين الأمريكيين في أوروبا لتقييم مدى فاعلية إستراتيجية حلف الأطلسي تجاه روسيا ردا على الأزمة الأوكرانية.

وسيعقد الاجتماع في مدينة شتوتجارت الألمانية غدا الجمعة بمشاركة قادة عسكريين أمريكيين وسفراء الولايات المتحدة في أوروبا لمناقشة مدى فاعلية العقوبات الغربية والإجراءات العسكرية في ردع روسيا وطمأنة حلفاء واشنطن في الحلف.

وقال برنت كولبيرن وهو متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون): ”يستهدف الاجتماع تقديم إفادة للوزير وهو يستعد لحضور أول اجتماع وزاري لحلف شمال الأطلسي في أواخر يونيو/حزيران.. إحدى النقاط المحورية ستكون حول تصرفات روسيا خلال الـ 18 شهرا الماضية بما في ذلك عملياتها في أوكرانيا.“

وأصدر الحلفاء الغربيون قرارات تضمنت تجميد أصول وحظر دخول عدد من الروس.

 وأطلقت الولايات المتحدة عملية العزم الأطلسي لتعزيز المناورات العسكرية مع أعضاء حلف شمال الأطلسي في شرق أوروبا، ووافقت على دفع مليار دولار لدعم الجهود المبذولة لطمأنة الحلفاء الأوروبيين.

وقال مسؤول دفاعي يرافق كارتر وهو في طريقه إلى شتوتجارت: ”الغرض الرئيسي هو تقييم الموقف ووضع إستراتيجية للطريقة التي ينبغي أن تفكر بها الولايات المتحدة والحلفاء أمام تصاعد التوتر مع روسيا خلال العام المنصرم.“

 ويعقد الاجتماع في مقر القيادة الأمريكية في أوروبا.

وردا على سؤال عما إذا كان الاجتماع سيناقش تزويد أوكرانيا بالأسلحة الفتاكة قال المسؤول إن كارتر مازال مستعدا للفكرة وإنها قد تطرح.

 وتقاوم الولايات المتحدة حتى الآن فكرة تقديم الأسلحة الفتاكة حتى لا يتفاقم الصراع.

وإلى جانب التحركات العسكرية لروسيا والحلفاء الغربيين سيبحث الاجتماع أيضا مدى فاعلية العقوبات الاقتصادية وغيرها من الخطوات غير العسكرية.

وقال المسؤول: ”يعتقد (كارتر) بقوة أن العقوبات الاقتصادية هي العنصر الأهم لممارسة ضغط على روسيا في الوقت الحالي لتحقيق أهداف السياسة الخارجية للولايات المتحدة.“

وأضاف أن الاجتماع يهدف إلى نقل صورة عامة لوزير الدفاع الأمريكي عن رؤية أوروبا للوضع قبل ثلاثة اجتماعات مهمة هذا الشهر وهي الاجتماع الوزاري لحلف شمال الأطلسي وقمة مجموعة السبع واجتماع مجلس أوروبا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com