الجيش الإسرائيلي يهدم 30 منشأة فلسطينية في الأغوار

الجيش الإسرائيلي يهدم 30 منشأة فلسطينية في الأغوار

طوباس – تتصاعد جرائم الاحتلال الإسرائيلي منذ بداية العام الجاري ضد الفلسطينيين في منطقة الأغوار، عبر هدم مساكن المواطنين وتدمير محاصيلهم الزراعية، حيث تشن هجمة شرسة لصالح التوسع الاستيطاني والتدريبات العسكرية.

آخر تلك الجرائم هدم جرافات الاحتلال العسكرية الاسرائيلية صباح الخميس، أكثر من ثلاثين منشأة سكنية وزراعية وحيوانية تعود لأربعة عائلات فلسطينية تضم 30 نفراً في منطقة ضراع عواد بالقرب من حاجز الحمرا في منطقة الأغوار.

وأوضح مسؤول ملف الأغوار في محافظة طوباس، معتز بشارات، لشبكة ”إرم“ الإخبارية أن جرافات الاحتلال ترافقها عدد من الدوريات العسكرية الإسرائيلية، اقتحمت منطقة ضراع عواد، وشرعت بعمليات هدم أكثر من 30 منشأة زراعية وحيوانية وسكنية، إضافة إلى خزانات مياه وخيم تعود ملكيتها لعائلات فلسطينية تقطن المنطقة منذ سنوات.

وأضاف بشارات أن قوات الاحتلال هدمت المنطقة تقريبا بالكامل بحجة البناء دون ترخيص، مؤكداً أن المنشآت تعود ملكيتها للفلسطينيين قبل مجيء الاحتلال وأنهم يمتلكون أوراقا ثبوتية تؤكد صحة ذلك.

وأشار إلى أنه ولأول مرة تهدم قوات الاحتلال الإسرائيلي مساكن لمواطنين في تلك المنطقة، موضحا أن تلك المساكن تلقت إخطارات عام 2014 بالهدم إلا أنها حصلت على أمر احترازي من المحكمة العليا الإسرائيلية بوقف الهدم ورغم ذلك لم تلتزم قوات الاحتلال.

وشدد ”بشارات“ لشبكة ”إرم“ على أن إجراءات الاحتلال الإسرائيلي تهدف للضغط على الفلسطينيين في الأغوار وإجبارهم على ترك أراضيهم لتحقيق مطامعهم بالسيطرة عليها لأهمية تلك المنطقة الاستراتيجية وللحيلولة دون قيام دولة فلسطينية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com