المحادثات النووية مع إيران تتواصل رغم إصابة كيري

المحادثات النووية مع إيران تتواصل رغم إصابة كيري

واشنطن – قال متحدث باسم البيت الابيض، الأثنين، إن واشنطن تستطيع مواصلة المحادثات النووية مع إيران رغم إصابة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري.

وغادر كيري أوروبا عائدا إلى الولايات المتحدة في وقت سابق اليوم بعد إصابته بكسر في ساقه في حادث دراجة.

وقال جوش ايرنست المتحدث باسم البيت الأبيض للصحفيين “ما زلنا نعتقد أننا نمتلك الوقت والموارد اللازمة لمواصلة المفاوضات مع إيران واتمامها كما نأمل”.

وأضاف أن كيري سيواصل القيام بدور مهم في المحادثات رغم أنه ليس واضحا على وجه الدقة مدى قدرته على المشاركة في الأسابيع القادمة.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الإثنين: “إن وزير الخارجية جون كيري ما زال ملتزماً بالجدول الزمني المحدد للمفاوضات مع إيران على الرغم من إصابته بكسر في ساقه في حادث دراجة وعودته للولايات المتحدة لتلقي العلاج”.

وقالت ماري هارف: “إن كيري يتحدث إلى نظيره الإيراني منذ إصابته بالحادث ويعتزم أن يحضر بنفسه المحادثات المقررة في نهاية الشهر، وحددت القوى الكبرى التي تتفاوض مع إيران بشأن برنامجها النووي يوم الثلاثين من يونيو/ حزيران موعداً نهائياً للتوصل إلى اتفاق”.

وأضافت: “ولكي يكون الأمر واضحاً للغاية فإن الوزير ملتزم تماماً بالمضي قدماً في المفاوضات واستكمالها في الجدول الزمني المحدد مثلما كان مقرراً قبل الحادث”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع