إيران تسجن ناشطة سياسية 14 عاماً لإهانتها المرشد الأعلى

إيران تسجن ناشطة سياسية 14 عاماً لإهانتها المرشد الأعلى

المصدر: طهران - إرم

حكمت محكمة الثورة في العاصمة الإيرانية طهران، الإثنين، بالسجن 14 عاماً على الناشطة السياسية في مجال حقوق العمال القاصرين آتنا دائمي، بتهمة إهانة المرشد الأعلى للثورة الإسلامية علي خامنئي، بحسب ما ذكر موقع سحام نيوز الإخباري.

ونقل الموقع الإلكتروني عن والدة الناشطة آتنا دائمي قولها ”إن ابنتها التي اعتقلتها السلطات الأمنية الإيرانية في 11 (أكتوبر / تشرين الأول) حكِم عليها بالسجن 14 عاماً بتهمة إهانة خامنئي“، واصفة هذا الحكم بالجائر.

وأضافت معصومة نعمتي أن محكمة الثورة أبلغت ابنتها بإمكانية تخفيف فترة السجن إلى سبع سنوات في حال قررت محكمة الاستئناف إعادة النظر في الحكم.

وذكرت تقارير حقوقية في (فبراير/ شباط) الماضي، أن الناشطة الحقوقية آتنا دائمي تعيش حالة نفسية وصحية متدهورة، حيث أعلنت في آخر اتصال لها بأنها ستقوم بالإضراب عن الطعام ولن توقفه دون حسم ملفها.

وتعد مسألة إهانة المرشد الأعلى للثورة علي خامنئي ورموز النظام من أخطر التهم التي توجه للناشطين والمعارضين الإيرانيين والتي ربما تصل عقوبتها إلى السجن المؤبد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة