بوكو حرام تنقل كي مون من حالة القلق إلى “الفزع”

بوكو حرام تنقل كي مون من حالة القلق إلى “الفزع”

نيويورك- استغنى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، عن مصطلحه الدارج بإبداء (القلق) حيال الأزمات الدولية، بمصطلح (الفزع) لتوصيفه الخطر الذي تمثله جماعة بوكو حرام الإرهابية.

وأعرب مون، يوم الجمعة، عن “فزعه إزاء الهجمات العشوائية والمروعة المتواصلة من قبل جماعة بوكو حرام ضد السكان المدنيين في الكاميرون وتشاد والنيجر ونيجيريا”.

وقال إنه “يأسف بشدة  أعمال التدمير المتعمد وقتل المدنيين على يد بوكو حرام”.

 وأضاف، في بيان أصدره المتحدث باسمه يوم الجمعة، إنه يشعر “بالفزع من استمرار عمليات الاختطاف واستخدام الأطفال كقنابل بشرية، فضلا عن الشهادات التي تفيد بأن العديد من الفتيات والنساء المحتجزات لدى بوكو حرام يتعرضن للاغتصاب بشكل متكرر أثناء وجودهن في الأسر، ويضطررن إلى الزواج من خاطفيهن كجزء من حملة السجن القسري والعنف الجنسي”.

وطالب كي مون حكومة نيجيريا بـ”سرعة تقديم مرتكبي هذه الأفعال المشينة إلى المحاكمة وتصعيد عملية توفير الدعم الطبي والنفسي للناجيات”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع