أوباما: سقوط الرمادي انتكاسة تكتيكية

أوباما: سقوط الرمادي انتكاسة تكتيكية

واشنطن ـ قال الرئيس الأمريكي “باراك أوباما” إن بلاده لم تخسر الحرب أمام تنظيم “داعش”، واصفا سيطرة التنظيم على مدينة الرمادي العراقية بـ”الانتكاسة التكتيكية”، وذلك في مقابلة أجراها الخميس مع مجلة “أتلاتنتيك” الأمريكية.

وأوضح الرئيس الأمريكي، أن الرمادي لم تكن محمية منذ فترة طويلة “لأن قوات الأمن العراقية الموجودة هناك، لم تكن من تلك القوات التي قمنا بتدريبها، وتعزيزها”، مجددا تأكيد على أن سقوط المدينة “لا شك في أنه انتكاسة تكتيكية”.

ولفت “أوباما” إلى أن عدد مسلحي “داعش” الذين دخلوا الرمادي، قليل مقارنة بعدد من دخلوا مدينة الموصل، موضحا أن عمليات تدريب قوات الأمن العراقية في الأنبار، ولدى القطاعات السنية، وتعزيزاتها “لا تتم بشكل سريع بما فيه الكفاية”.

وألقى الرئيس الأمريكي بالملامة على “قوات الجيش العراقي قليلة التدريب والتنظيم”، في سقوط مدينة الرمادي.

ولفت أوباما في تصريحاته إلى كون عدم انخراط المقاتلين السنة في الحرب ضد داعش بعتبر “مصدر قلق،” حيث قال “علينا تكثيف التدريب والالتزام أيضا ومن الأفضل لنا تفعيل دور السنة بصورة أكبر ما هو عليه في الوقت الحالي”.

وسيطر تنظيم داعش، يوم الجمعة الماضي، على الرمادي بالكامل، وكذلك على المقرات الأمنية والدوائر الحكومية، وبيوت المسؤولين، ومقر قيادة عمليات الأنبار ومقر اللواء الثامن، فيما انسحبت القوات الأمنية إلى قاعدة “الحبانية” الجوية شرقي الرمادي، ما أدى لنزوح مئات الأسر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع