بلجيكا: المسلمون يتبرّعون لإنقاذ كنيس يهودي

بلجيكا: المسلمون يتبرّعون لإنقاذ كنيس يهودي

المصدر: إرم- من مدني قصري

إنها ليست سوى لفتة رمزية، لكنها لفتة تستحق التأمل والتفكير. ففي جنوب بلجيكا جمع أفراد المجتمع المسلم في مدينة والون آرلون الصغيرة بعض المال للمشاركة في ترميم الكنيس اليهودي في المدينة.

لقد أهدى محمد بوعزمارني، الأمين العام لرابطة مسلمي آرلون، شيكا بـ  2400 يورو إلى الحاخام المسؤول عن المبنى، جان كلود يعقوب. وكانت الدعوة لإطلاق التبرع قد أطلقت خلال صلاة الجمعة.

ففي مساء يوم الأربعاء، في آرلون وفي أعقاب مائدة مستديرة جمعت جنبا إلى جنب ممثلي الكنائس الكاثوليكية والبروتستانتية واليهودية، ومسلمين وعلمانيين، أهدت رابطة مسلمي آرلون شيكا بمبلغ 2405 يورو للحاخام يعقوب جان كلود، لإنقاذ المعبد ايهودي في المدينة. كنيس آرلون، وهو الأقدم في بلجيكا، تم إغلاقه منذ أغسطس 2014. فالبناء، غير الصحية، أكله العفن الجاف. وقد تأثر المجتمع الإسلامي، على الرغم من أنه لا يملك مكانا للعبادة، بهذا الوضع وأطلق نداء لجمع التبرعات.

مكان عبادة المجتمع المسلم في آرلون، عبارة عن منزل بسيط يقع في ساحة إيسير. ففي هذا المكان، خلال صلاة جمعة 27 فبراير الماضي تم إطلاق دعوة للتبرع، ليس لبناء مسجد ولكن لترميم كنيس يهودي.

قال محمد بوعزمارني الأمين العام لرابطة مسلمي آرلون، إن ”الكرم والتضامن، من صميم قيم الإسلام، ونحن كمسلمين على يقين بأن الناس سوف لن يترددوا في تلبية هذا النداء“.

وتقول صحيفة الاكسبرس الفرنسية، إن نداء جمع التبرعات لقي ترحيبا كبيرا جدا لدى المسلمين: لقد تم جمع 450 يورو في اليوم نفسه، وفي المجوع كانت الحصيلة 2405 يورو.

وكان المثير واللافت بالفعل، أنه عند الخروج من قاعةٍ للصلاة كان هناك صندوق للتبرعات الخاصة بالكنيس على اليمين، وعلى اليسار صندوق خاص بالتربع للمسجد. وفي ذلك اليوم أعطى المسلمون للكنيس أكثر مما أعطوه للمسجد.

لقد فاجأت هذه اللفتة الطيبة المؤثرة، والتي تؤكد احترام الإسلام لكافة الديانات السماوية، المجتمع اليهودي إلى حد كبير وأثلجت صدره. يقول الحاخام جان كلود يعقوب ”لقد عززت هذه اللفتة العلاقات بيننا بالتأكيد، ثم إني أعتقد أنه على مستوى الكنيس، لدينا وجهة نظر مختلفة عن هذا المجتمع“.

وتشير الصحيفة، إلى أن الديانات السماوية المختلفة تلتقي وتتواصل وتتفق في آرلون. فالصداقات اليهودية-المسيحية قائمة منذ 60 عاما. ومنذ عشر سنوات انضم المسلمون والعلمانيون للمجموعة. إنهم يعملون معا من أجل التسامح والتعايش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com