نتنياهو: أدعم حل الدولتين

نتنياهو: أدعم حل الدولتين

 القدس المحتلة ـ قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء، إنه يدعم رؤية دولتين لشعبين كحل للصراع مع الفلسطينيين، غير أنه دعا الفلسطينيين إلى الاعتراف بـ”يهودية” إسرائيل.

وقال نتنياهو في مستهل لقاء في منزله بالقدس الغربية مع المفوضة العليا للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني: “أريد السلام، أنا لا أدعم حل الدولة الواحدة، أنا ادعم رؤية الدولتين لشعبين”، حسب ما نقلته الإذاعة الإسرائيلية العامة.

وأضاف نتنياهو: “على الفلسطينيين الاعتراف بإسرائيل دولة يهودية، أنا ملتزم بالسلام.. لقد اتخذنا خطوات لمساعدة الفلسطينيين وسنواصل هذه الإجراءات؛ أنا أريد سلاما ينهي الصراع إلى الأبد”.

ويرفض الفلسطينيون الاعتراف بـ”يهودية” إسرائيل، لأنه ينهي بشكل كبير حق فلسطينيي الشتات في العودة إلى أرضهم التي هجروا منها إثر “نكبة” 1948، كما أنه يهمش حياة الأقليات العربية الحالية داخل حدود الدولة العبرية، ويمهد لابعادها، إذ أنه يعتبر تلك الأرض وطنا قوميا لليهود فقط.

ولم يغفل نتنياهو الملف النووي الإيراني، إذ قال إن “السلام والأمن في العالم يتطلب الإصرار على اتفاق أفضل مع إيران”.

بدورها، أشادت المسؤولة الأوروبية بإعلان نتنياهو التزامه بالسلام، وقالت إن “الاتحاد الأوروبي على استعداد للمساعدة في إعادة إطلاق المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين”.

وبدأت موغيريني، اليوم الأربعاء، زيارة إلى الأراضي الفلسطينية، وإسرائيل، حيث التقت في رام الله  الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ورئيس الوزراء رامي الحمد الله، كل على حدا، قبل أن تتوجه إلى القدس الغربية للقاء نتنياهو، على أن تلتقي غدا الرئيس الإسرائيلي رؤوبين ريفلين.

وكانت المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية توقفت في شهر أبريل / نيسان 2014 دون أن تلوح في الأفق بوادر على استئنافها قريبا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع