العبادي يستنجد بموسكو بعد سقوط الرمادي

العبادي يستنجد بموسكو بعد سقوط الرمادي

المصدر: بغداد- من أحمد الساعدي

غادر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، الأربعاء، بغداد متوجها إلى العاصمة الروسية موسكو في زيارة رسمية لبحث العلاقات الثنائية ودعم روسيا للعراق في مجال التسليح والمعلومات الاستخبارية وتعزيز قدرات المؤسسة الأمنية والعسكرية.

وقال المتحدث باسم الحكومة العراقية سعد الحديثي، في تصريحات صحفية، ”إن ملف تزويد العراق بالأسلحة وتدريب القوات المسلحة سيكون محوراً أساسياً في زيارة العبادي إلى موسكو“.

وأضاف الحديثي أن ”الزيارة ليست مرتبطة بالأحداث والتطورات الأمنية بمحافظة الأنبار، رغم تزامنها مع تلك التطورات، فهذه الزيارة متفق عليها مسبقاً وجاءت بناء على دعوة رسمية مسبقة من الجانب الروسي، وعليه سيستعرض العبادي التطورات الأخيرة، إلى جانب الأسباب الأساسية للزيارة وهي تعزير العلاقات الثنائية بين البلدين وملف الاستثمار وجذب الشركات الروسية إلى العراق“.

وأوضح المتحدث باسم مكتب العبادي، أن الزيارة ستبحث ملف الدعم الدولي في مجال تسليح وتدريب القوات العراقية المسلحة، الذي يفرض نفسه بقوة.

وذكر أن الأسلحة والمعدات ونوعيتها تخضع لتقييم خبراء في وزارة الدفاع لتحديد احتياجات المؤسسة العسكرية منها في الحرب التي يخوضها العراق وطبيعة السلاح الذي يحتاج إليه.

في غضون ذلك، أعلن مسئول أمريكى كبير اليوم الاربعاء، أن الولايات المتحدة تعمل على ”إعادة النظر“ فى استراتيجيتها بالعراق بعد سقوط مدينة الرمادى بأيدى مسلحى تنظيم داعش ، مؤكداً أن واشنطن ”ستساعد“ بغداد لاستعادة هذه المدينة ”فى أسرع وقت ممكن“.

كما أعلن هذا المسؤول فى الخارجية الأمريكية من جهة ثانية، أن حكومته ستسلم القوات المسلحة العراقية نحو ألف منظومة صواريخ مضادة للدروع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة