أخبار

أستراليا تغلق الباب أمام عودة مواطنيها المقاتلين
تاريخ النشر: 19 مايو 2015 5:42 GMT
تاريخ التحديث: 19 مايو 2015 5:42 GMT

أستراليا تغلق الباب أمام عودة مواطنيها المقاتلين

هيئة الإذاعة الاسترالية ذكرت أن السلطات تتفاوض مع 3 مقاتلين في صفوف "الدولة الإسلامية" يريدون ترك التنظيم لكنهم يخشون السجن لدى عودتهم إلى وطنهم.

+A -A

سيدني– استبعد رئيس الوزراء الاسترالي توني أبوت اليوم الثلاثاء العفو عن المواطنين الأستراليين الذين يسعون إلى ترك الجماعات المسلحة والعودة إلى الوطن في أعقاب تقارير إعلامية ذكرت أن حكومته تتفاوض مع منشقين محتملين.

وذكرت هيئة الإذاعة الاسترالية أن السلطات الاسترالية في الشرق الأوسط تتفاوض مع ثلاثة مقاتلين استراليين في صفوف تنظيم ”الدولة الإسلامية“ المتشدد يريدون ترك التنظيم لكنهم يخشون السجن لدى عودتهم إلى وطنهم.

وبدا أن أبوت يؤكد مخاوفهم اليوم الثلاثاء عندما اتخذ سياسة متشددة تتضمن عقوبة السجن لأولئك الذين تجاهلوا القوانين الاسترالية التي تمنعهم صراحة من المشاركة في الصراعات بسوريا والعراق.

وقال أبوت للصحفيين: ”إذا ذهبت إلى الخارج لكسر القانون الاسترالي وإذا ذهبت إلى الخارج لقتل الأبرياء باسم التعصب الديني المضلل والتطرف … فمن الصعب أن أرحب بك مرة أخرى في هذا البلد.“

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك