إيران تعتقل ضابطا تسبب بانتحار فتاة كردية

إيران تعتقل ضابطا تسبب بانتحار فتاة كردية

طهران ـ أفاد موقع ”دورنا نيوز“ الإخباري الإيراني، الاثنين، أن السلطات الأمنية اعتقلت الضابط في الجيش الإيراني الذي حاول الاعتداء على الفتاة الكردية ”فريناز خسرواني“ التي كانت تعمل في أحد الفنادق بمدينة مهاباد الواقعة شمال غرب إيران، ذات الغالبية الكردية.

وقال الموقع في بيان مقتضب ”أن السلطات المحلية في مدينة مهاباد اعتقلت الضابط الذي تسبب في انتحار الفتاة فريناز خسرواني في مدينة مهاباد الكردية“.

وشهدت العديد من المدن الكردية في إيران، الخميس الماضي، احتجاجات واسعة على خلفية انتحار فتاة كردية تدعى فريناز خسرواني التي رمت نفسها من الطابق الرابع لفندق تارا التي كانت تعمل فيه، إثر محاولة ضابط إيراني اغتصابها، الأمر الذي أدى إلى وفاتها على الفور.

من جانبها، وسعت السلطات الأمنية الإيرانية حملتها القمعية ضد المحتجين الأكراد في مدينة مهاباد الواقعة شمال غرب إيران، لتصل إلى نحو 150 شخصا بحسب تقارير نشرتها وسائل إعلام محلية إيرانية.

وقالت وكالة أنباء هرانا الحقوقية الإيرانية الأربعاء الماضي، أن السلطات الأمنية وبالتعاون مع قوات التعبئة (البسيج) شنت حملة واسعة النطاق ضد المحتجين الأكراد منذ يوم الخميس الماضي أسفرت عن اعتقال 150 شخصا.

وأوضحت الوكالة نقلا عن مصادر مطلعة، أن السلطات الأمنية لا زالت تتكتم على هوية المعتقلين، وكذلك الجهة التي نقلوا إليها، مؤكدة أن مدينة مهاباد لا زالت تشهد احتجاجات ليلية متقطعة تواجه بعنف قوي من قبل السلطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة