أخبار

بوتين يلتقي كيري بحضور لافروف في روسيا
تاريخ النشر: 12 مايو 2015 21:53 GMT
تاريخ التحديث: 12 مايو 2015 22:27 GMT

بوتين يلتقي كيري بحضور لافروف في روسيا

وزير الخارجية الأمريكي، يذكر على حسابه في تويتر أن مباحثات مثمرة أجريت مع بوتين ولافروف حول آخر المستجدات والتطورات المتعلقة بالأحداث في كل من العراق وسوريا وأوكرانيا.

+A -A

سوتشي(روسيا )- بحث وزير الخارجية الأمريكي ”جون كيري“ آخر التطورات المتعلقة بأزمات سوريا والعراق وأوكرانيا مع كل من الرئيس الروسي ”فلاديمير بوتين“، ووزير خارجيته ”سيرغي لافروف“، خلال لقائه بهما، أمس الثلاثاء، في مدينة ”سوتشي“ الروسية التي وصلها في وقت سابق لإجراء مباحثات رسمية مع المسؤولين الروس.

وذكر وزير الخارجية الأمريكي، في تدوينة له على موقع التدوينات المصغرة ”تويتر“: ”لقد أجريت مباحثات حميمية مع بوتين ولافروف حول آخر المستجدات والتطورات المتعلقة بالأحداث في كل من العراق وسوريا وأوكرانيا“.

وأشار الوزير كيري إلى أهمية الإبقاء على قنوات التواصل مفتوحة بين روسيا والولايات المتحدة من أجل بحث العديد من الموضوعات الدولية التي يتعين على البلدين معالجتها بشكل فوري، بحسب ما ورد في تدوينته.

وفي سياق متصل ذكر بيان صادر في الشأن ذاته عن وزارة الخارجية الروسية، أن ”كيري ولافروف عقدا جتماعا مطولا اتسم بالحميمية تناولا خلاله العديد من الموضوعات والملفات الراهنة“، مشيرا إلى أن الوزير الأمريكي، قال لنظيره الروسي إن ”روسيا ليست المسؤولة عن الأزمة التي تشهدها العلاقات بين بلديهما في الآونة الأخيرة“.

وأوضح البيان أن ”موسكو مستعدة للتعاون بشكل بناء مع واشنطن في العديد من الموضوعات والقضايا الدولية، وغيرها من الموضوعات الثنائية ذات الاهتمام المشترك“، لافتا إلى أن ”هذا التعاون سيكون ممكنا إذا كان يعتمد على الصدق والمساواة بين الجانبين“.

وتابع البيان: ”العقوبات الإضافية التي قد تُفرض على روسيا ستؤدي إلى طريق مسدود، لأن روسيا لن تكون مضطرة للتنازل عن أي شيء بخصوص الموضوعات المهمة المتعلقة بها وبمصالحها القومية“.

واتفق الوزيران خلال اللقاء على أنه ليس هناك خيار آخر عير الحل السياسي لحل الأزمة الأوكرانية، بحسب البيان الذي أوضح أنهما شددا كذلك على أهمية اتفاق ”مينسك“ الذي سبق التوصل إليه بين الأطراف المعنية في أوكرانيا، وأنهما اتفقا كذلك على أهمية الإصلاحات الدستورية في أوكرانيا كشرط لا غنى عنه من أجل تحقيق سلام دائم في البلاد.

وبخصوص الأزمة السورية أضاف البيان: ”وجدد الوزيران كيري ولافروف تأكيدهما على ضرور الإبقاء على الجهود الرامية إلى استئناف الحوار السياسي الشامل بين الإدارة السورية، وممثلي المعارضة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك