أخبار

واشنطن تدين الاعتداء على سفينة تركية قبالة سواحل ليبيا
تاريخ النشر: 11 مايو 2015 23:38 GMT
تاريخ التحديث: 11 مايو 2015 23:38 GMT

واشنطن تدين الاعتداء على سفينة تركية قبالة سواحل ليبيا

الناطقة باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماري هارف، تعبر عن أسف بلادها بسبب الحادثة، و تعزي عائلة القبطان التركي الذي لقي مصرعه نتيجة الهجوم على السفينة.

+A -A

واشنطن- أدانت واشنطن الاعتداء الذي تعرضت له سفينة شحن تجارية تركية الأحد بالمياه الليبية قبالة شواطئ مدينة طبرق، شرقي البلاد.

وأوضحت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماري هارف، في الموجز الصحفي ليوم الإثنين، أن بلادها تشعر بالأسف والقلق للحادثة، قائلة: ”نعزي عائلة القبطان التركي الذي لقي مصرعه نتيجة الهجوم على السفينة، ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى“.

وأضافت هارف أن الولايات المتحدة تدعم جهود الأمم المتحدة والمبعوث الأممي لليبيا برناردينو ليون الرامية إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية، وإنهاء الأزمة الجارية في البلاد.

وكانت وزارة الخارجية التركية، أعلنت الإثنين، أن ”سفينة الشحن ”Tuna-1″ التابعة لشركة تركية والتي كانت تحمل علم جزر كوك ، تعرضت الأحد، لقصف مدفعي من البر، على مسافة 13 ميلا من سواحل طبرق، أثناء إبحارها تجاه ميناء مدينة طبرق الليبية، حيث كانت تعتزم تفريغ حمولتها من ألواح الجبس التي أحضرتها من إسبانيا“.

وتتصارع على السلطة في ليبيا حكومتان هما: الحكومة المؤقتة، ومقرها مدينة البيضاء ، وحكومة الإنقاذ الوطني، المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام، ومقرها طرابلس .

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك