أخبار

موغريني: نتائج الانتخابات البريطانية تبعث على الثقة بالاستقرار
تاريخ النشر: 08 مايو 2015 22:12 GMT
تاريخ التحديث: 08 مايو 2015 22:12 GMT

موغريني: نتائج الانتخابات البريطانية تبعث على الثقة بالاستقرار

المسؤولة الأوروبية تقول: "يمكنني القول إن ما أسفرت عنه نتائج الانتخابات البريطانية، أنباء طيبة. فلقد كنا قبل عام من الآن قلقين للغاية بشأن مسألة الاستقرار".

+A -A

لندن- قالت ”فيدريكا موغريني“ الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، إن نتائج الانتخابات العامة التي شهدتها بريطانيا، يوم الخميس الماضي، ”جيدة وتبعث على الثقة من أجل الاستقرار“، خلال كلمة ألقتها في مؤتمر نظمه معهد ”الجامعة الأوروبية“ بمدينة فلورنسا الإيطالية، أمس الجمعة.

وتابعت المسؤولة الأوروبية قائلة: ”يمكنني القول إن ما أسفرت عنه نتائج الانتخابات البريطانية، أنباء طيبة. فلقد كنا قبل عام من الآن قلقين للغاية بشأن مسألة الاستقرار، لا سيما بخصوص بريطانيا، لذلك فإن نتائج الانتخابات جيدة وتبعث على الثقة بالنسبة للاستقرار“.

وانتهت أمس الجمعة عملية فرز الأصوات في الانتخابات العامة – التي جرت أمس بالمملكة المتحدة – بفوز حزب المحافظين برئاسة ”ديفيد كاميرون“، بـ 331 مقعداً في مجلس العموم البريطاني (الغرفة الثانية للبرلمان)، ما يؤهل حزبه لتشكيل الحكومة بمفرده.

المهاجرين:

وبخصوص الهجرة إلى أوروبا، ومقتل الكثير من المهاجرين في البحر أثناء هجرتهم إلى أوروبا بشكل غير قانوني، قالت ”موغريني“: ”هناك ثلاثة أولويات بالنسبة لنا عند اتخاذ تدابير لمواجهة هذه المآسي: إنقاذ حياة البشر، ومكافحة عمليات تهريبهم، وتوزيع المهاجرين القادمين على البلدان الأوروبية“.

وذكرت أنه ليس صعبا على مجلس الأمن الدولي أن يصدر قرارا بشأن مكافحة تهريب البشر، لافتة إلى أنها تناولت موضوعات الهجرة غير الشرعية خلال مباحثات أجرتها في العديد من المدن بدءً من واشنطن وحتى موسكو والصين، بحسب قولها.

الأزمة الأوكرانية:

وبشأن الأزمة الأوكرانية قالت المسؤولة الأوروبية إن اتفاق ”مينسك“ ينبغي أن يكون نقطة الانطلاق لحل تلك الأزمة، مضيفة ”لذلك لابد من استمرار العقوبات المفروضة على روسيا لحين التطبيق الكامل لبنود ذلك الاتفاق. لكن في الوقت ذاته فإن الإبقاء على قنوات الحوار القوي مفتوحة مع روسيا، أمر في مصلحتنا“.

وشددت ”موغريني“ على ضرورة اهتمام الاتحاد الأوروبي بالموضوع عن طريق حوارٍ مفتوحٍ وبناءٍ حتى يتم التوصل إلى طريق مشترك لحل الأزمة الأوكرانية، على حد تعبيرها.

توسعة الاتحاد الأوروبي:

وفي شأن آخر ذكرت ”موغريني“ أن دول غرب البلقان تريد أن تكون عضوة بالاتحاد الأوروبي ”ولقد لمست ذلك بشكل واضح خلال الزيارات التي قمت بها لهذه المنطقة، فسراييفو وبلغراد وتيرانا، كلهم يريدون أن يكونوا جزءً من أوروبا. وأنا أرى أن البلقان قطعة من أوروبا بالفعل“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك