رفع حظر التجول عن بالتيمور الأمريكية

رفع حظر التجول عن بالتيمور الأمريكية

واشنطن- رفع رئيس بلدية مدينة بالتيمور التابعة لولاية ميرلاند الأمريكية، ستيفن راولينغز ـ بلاك، حظر التجول عن المدينة، بعد فرضه بـ6 أيام بسبب وقوع اشتباكات عقب وفاة الأمريكي الأسود ”فريدي غراي“ الذي توفي إثر إصابة بالغة ناجمة عن اعتقاله من قبل الشرطة.

وأضاف بلاك في تصريحه للصحفيين، أنه لا يرغب في استمرار حظر التجول، لفترة أكثر من اللازم، قائلا: ”أولوياتي في فرض حظر التجول هي إعادة الهدوء للمدينة وتوفير الأمن والاستقرار للمواطنين، لم يكن القرار سهلا، أنا شعرت أن القرار سيوفر الأمن والرفاهية للمواطن، وسيعيد الهدوء في المدينة“.

وأشار رئيس البلدية أن 3 آلاف جندي من داخل المدينة، وألف شرطي جاءوا من خارج المدينة، انتشروا في كافة أنحاء بالتيمور.

وكانت أعمال العنف، قد اندلعت بالمدينة بالتيمور، في 26 نيسان/أبريل الماضي، عقب تشييع جنازة ”غراي“، الذي تُوفي بعد أسبوع من توقيف الشرطة له، في وقت سابق من الشهر الماضي، على خلفية حيازته سكينًا، حيث قام رجال الشرطة بتكبيل يديه وإدخاله إلى سيارتهم، ثم نُقل إلى المستشفى عقب ذلك، وتوفي بعد أسبوع من توقيفه، متأثرًا بإصابته في عموده الفقري.

وزادت الشرطة الأمريكية من التدابير الأمنية، كما ساهم حوالي ألفي عنصر من الحرس الوطني الأمريكي التابع للجيش في تطبيق التدابير، وبدأ حظر التجول اعتبارًا من الساعة العاشرة ليل الثلاثاء، وحتى الخامسة فجرا بالتوقيت المحلي، الأمر الذي أدى إلى هدوء نسبي بالمدينة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com