إقالة مسؤول أممي سرب وثائق ”انتهاكات جنسية“ – إرم نيوز‬‎

إقالة مسؤول أممي سرب وثائق ”انتهاكات جنسية“

إقالة مسؤول أممي سرب وثائق ”انتهاكات جنسية“

جنيف- أكدت الأمم المتحدة إقالة المسؤول ”أندري كومباس“؛ بسبب تسريبه وثائق تشير إلى وجود حالات ”انتهاكات جنسية“ تعرض لها أطفال في جمهورية أفريقيا الوسطى، من قبل جنود في القوات الفرنسية المنتشرة في البلاد.

وفي مؤتمر صحفي عقد في مكتب الأمم المتحدة في مدينة جنيف السويسرية، أفاد المتحدث باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، روبرت كولفيلا، أن السلطات الفرنسية بدأت تحقيقا في يوليو من العام المنصرم، بشأن ادعاءات وقوع انتهاكات جنسية في أفريقيا الوسطى.

وأضاف كولفيلا أنه يرحب بتصريحات المسؤولين الفرنسيين، بشأن إنزال عقوبة شديدة بحق الجنود الفرنسيين في أفريقيا الوسطى، في حال ثبت ارتكابهم انتهاكات جنسية ضد أطفال في البلاد.

وأشار كولفيلا، أن التحقيقات التي تجريها الأمم المتحدة بشأن الانتهاكات مستمرة، قائلا: ”أندري كومباس سرب وثائق بشأن وقوع انتهاكات جنسية؛ مما أدى إلى الإضرار بالتحقيقات الجارية بحق الجنود الفرنسيين، التحقيقات مستمرة ونستمع إلى الشهود والأطفال“.

وبحسب صحيفة ”الغارديان“ البريطانية، الأربعاء، تحدّث تقرير سرّي وصل السلطات الفرنسية عبر السويدي أندري كومباس – مسؤول في الشؤون الإنسانية يعمل مع الأمم المتحدة – عن اعتداءات جنسية تورّط فيها جنود أجانب“.

ولفت المصدر نفسه إلى أنّ ”التقرير يعود إلى صيف 2014 ويتحدث عن عدد كبير من حالات الاغتصاب على أطفال، جائعين ودون مأوى، التي كان من المفترض على القوات الفرنسية حمايتهم في مركز النازحين بمطار مبوكو في بانغي (العاصمة)“.

وأعلنت وزارة الدفاع الفرنسية، أنها ”اتخذت وستتخذ جميع التدابير اللازمة للوصول إلى الحقيقة، وفي حال ثبوت صحة الوقائع المذكورة، فإنها ستحرص على إنزال أشدّ العقوبات في المسؤولين المفترضين، وستكون إهانة لا تغتفر لقيم الجندي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com