إيران: احتجاز السفينة الأمريكية مرتبط بقضايا مالية

إيران: احتجاز السفينة الأمريكية مرتبط بقضايا مالية

المصدر: إرم- من أحمد الساعدي

أعلنت منظمة الموانئ والشؤون البحرية الأربعاء أن اعتراض القوات البحرية الإيرانية سفينة تجارية أمريكية ترفع علم جزر المارشال مرتبطة بشركة مايرسك الدنماركية الثلاثاء ناجم عن شكوى قديمة رفعتها شركة إيرانية للمطالبة بعطل وضرر وتعويضات مالية.

وقالت المنظمة في بيان إن العملية تمت في الخليج بعد ”صدور حكم إثر شكوى قدمتها شركة ”فارس طلايع اويل بروداكت“ التي طالبت بتعويضات مالية من مايرسك، مضيفة أن ”محاكم نظرت في هذه الشكوى في السنوات الماضية وأصدرت المحكمة المختصة هذا الحكم في ختام عملية قضائية شاملة“ بعد الاستماع إلى الطرفين.

ولفت البيان إلى أن هذا الحكم تم إبلاغه على أساس الأساليب المتبعة في إطار القوانين الدولية والداخلية إلى مؤسسة الموانئ و الملاحة البحرية الإيرانية باعتبارها الطرف السيادي المعني بشؤون الملاحة البحرية ونفذ على يد القوات العملياتية.

وأكدت مؤسسة الموانئ و الملاحة البحرية الإيرانية أن هذه القضية تمتلك أبعاداً حقوقية فحسب وأن ربطها بالقضايا السياسية ناتج عن عدم الإطلاع على المقررات وفحوى هذا الملف.

وأشارت إلى إن هذه المؤسسة ليس لها أي علاقة بهذه القضية ولم تطرح شكوى ضد هذه الشركة، مضيفه أنه ونظراً للطبيعة الحقوقية ووجود السفينة المحتجزة بتصرف المراجع القضائية فإن الإفراج عنها ممكن فقط عن طريق قرار قضائي.

وقالت شركة مايرسك إن هيئة الموانئ الإيرانية على اتصال معها بشأن السفينة المحتجزة وإن الآمر يتعلق بنزاع في مجال الشحن لم يحسم.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية مرضية أفخم بشأن احتجاز سفينة تجارية ترفع علم جزر المارشال في المياه الإيرانية، إن هذا الإجراء تم في إطار قوانين ومقررات الجمهورية الإسلامية الإيرانية ووفقا للقوانين والأعراف الدولية.

وقالت إن هذه السفينة نقلت إلى ميناء الشهيد باهنر في بندرعباس جنوب البلاد بعد احتجازها وإن کافة طاقمها الـ 24 من رعايا الدول المختلفة هم بحاله جيدة وليس هناك أي قيود بشان تقديم الخدمات القنصلية لهم.

ووفقا للمعلومات الواردة فإن قبطان السفينة بلغاري الجنسية والضابط الثاني فيها روسي الجنسية کما يتکون الطاقم من 13 شخصا من ميانمار و4 رومانيين وأوکراني وبريطاني واثنين من سريلانكا وبولندي.

وقال مصدر مطلع في تصريح لوكالة أنباء فارس أمس الثلاثاء إن دائرة الموانئ الإيرانية لجأت إلى المحاكم لتسوية خلافاتها المالية حيث أصدرت المحكمة حكما باحتجاز هذه السفينة وعلى الفور طالبت دائرة الموانئ باحتجاز السفينة حيث تم احتجازها.

وشدد المصدر على أن هذه السفينة التي ترفع علم جزر المارشال الواقعة تحت السيادة الأمريكية كانت تعتزم العبور من مضيق هرمز قبل أن يجري احتجازها مع خدمتها ومعظمهم أوروبيين ويحتمل أن يكون بينهم رعايا أمريكيون.

من جانبها، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاجون) أن القوات الإيرانية أطلقت النار على سفينة شحن في مضيق هرمز.

وقال المتحدث باسم البنتاجون الكولونيل ستيف وارن إن عددا من السفن الإيرانية اقتربت من السفينة ”ميرسك تيجريس“ ، وهي سفينة ترفع علم جزر مارشال، في المياه الإيرانية حوالي الساعة 0905 بتوقيت جرينتش.

وذكر أنه عندما رفض ربان السفينة الإصغاء للأوامر بالمضي قدما في تجاه الأراضي الإيرانية، أطلقت سفينة إيرانية طلقات حجرة قيادة السفينة، ومن ثم شرعت السفينة بالتحرك وفقا للتوجيهات إلى المياه الإيرانية.

وأمرت البحرية الأمريكية المدمرة التي تحمل صواريخ موجهة (يو.اس.اس- فاراجوت ) بالـ“مضي قدما بأقصى سرعة لأقرب موقع للسفينة ميرسك تيجريس، وأصدرت توجيهات بانطلاق طائرات حربية لمراقبة الأحداث بين السفينة ميرسك و السفن الحربية (الإيرانية)“.

وقال وارن إن الولايات المتحدة مستمرة في مراقبة الوضع وإنه لا وجود لأمريكيين على متن السفينة ميرسك.

يذكر أن البحرية الإيرانية احتجزت أمس الثلاثاء سفينة تجارية أمريكية ترفع علم جزر مارشال كانت تعتزم العبور عبر مضيق هرمز.

هذا وأدت أنباء احتجاز السفينة إلى صعود أسعار النفط الخام الثلاثاء في ضوء التوترات السياسية والقلق إزاء أمن شحنات النفط الخام من الشرق الأوسط.

وارتفع سعر ”برنت“ في العقود الآجلة 55 سنتا إلى 65.38 دولار للبرميل بحلول الساعة 1420 بتوقيت غرينتش، بينما صعد الخام الأمريكي 75 سنتا إلى 57.74 دولار للبرميل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com