أوكرانيا تسيطر على حرائق قرب محطة تشرنوبيل النووية

أوكرانيا تسيطر على حرائق قرب محطة تشرنوبيل النووية

كييف  – قال رئيس وزراء أوكرانيا، أرسيني ياتسينيوك، اليوم الأربعاء، إن فرق مكافحة الحرائق الأوكرانية نجحت في احتواء حرائق غابات هائلة كانت على وشك الانتشار إلى محطة تشرنوبيل للطاقة النووية المغلقة، حاليا مؤكدا أن مستويات الإشعاع بالمنطقة عادية.

وكانت هذه الحرائق التي اندلعت في الغابات التي لا تزال مناطق منها ملوثة بجزيئات مشعة جراء كارثة تشرنوبيل النووية عام 1986 قد أثارت المخاوف من تزايد مستويات الإشعاع بفعل الرياح الشديدة التي تدفع بألسنة اللهب إلى المحطة.

وقال رئيس الوزراء في اجتماع للحكومة ”بدءا من الساعة 1245 (0945 بتوقيت جرينتش) تم احتواء الحريق فيما لا تزال مستويات الإشعاع عادية“.

ونشرت أجهزة الطوارئ أكثر من 300 من رجال مكافحة الحرائق وثلاث طائرات وطائرة هليكوبتر لإخماد الحريق الذي قال رئيس الوزراء إنه الأكبر الذي تشهده البلاد منذ عام 1992.

كانت وزارة الداخلية الأوكرانية قد حذرت في وقت سابق من أن الرياح الشديدة توجه ألسنة النيران في شمال أوكرانيا نحو مفاعل تشرنوبيل الذي شهد عام 1986 حريقا أدى إلى أسوأ كارثة نووية في العالم.

وتفرض السلطات طوقا عازلا بعمق 30 كيلومترا حول محطة تشرنوبيل، التي لا تزال تعاني من التلوث بجزيئات مشعة.

وفي فبراير شباط الماضي حذر خبراء دوليون من أن كميات كبيرة من النظائر المشعة الخطيرة، لا تزال كامنة في منطقة الغابات، قرب تشرنوبيل والتي قد تنتشر بفعل حرائق الغابات.

وجرى تغطية المفاعل رقم أربعة في محطة تشرنوبيل، الذي يمثل بؤرة الكارثة النووية، بغلاف خرساني واق فيما تعتزم السلطات الأوكرانية تغييره بحلول العام القادم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com