الشاباك يزعم ضبط خلية تهريب أموال تابعة لحماس

الشاباك يزعم ضبط خلية تهريب أموال تابعة لحماس

المصدر: إرم- من ربيع يحيى

زعمت مصادر إسرائيلية أمنية أنه تم اكتشاف شبكة لتهريب الأموال تنتمي لحركة حماس، تعمل على نقل أموال من قطاع غزة إلى الضفة الغربية، بغرض استخدامها لتمويل عمليات تصفها بالإرهابية.

وقالت المصادر أن جهاز الأمن العام (الشاباك) عمل بالتعاون مع جيش وشرطة الاحتلال، وحدد المسار الذي تستخدمه الشبكة لتهريب الأموال، والذي يمر عبر الأراضي الأردنية، وأن من يقودها هو محام فلسطيني.

وذكرت مصادر صحفية إسرائيلية مساء الثلاثاء أن الشاباك ألقى القبض على ثلاثة فلسطينيين، وأنهم كانوا يعملون على نقل أموال من حركة حماس في قطاع غزة إلى مصارف في الأردن، قبل إرسالها إلى الضفة الغربية حين تسنح الفرصة، مضيفة أن الفلسطينيين الثلاثة على صلة بشخصيات كبيرة في حركة حماس.

وطبقا للرواية الإسرائيلية، تلقى الفلسطينيون الثلاثة تعليمات من حركة حماس في قطاع غزة، لخلق مسار جديد لإدخال تلك الأموال إلى نشطاء حماس في الخليل وبيت لحم. ونقلت مصادر صحفية إسرائيلية عن مصدر بجهاز الأمن العام أن الهدف من عمليات تهريب الأموال هو تعزيز أنشطة حماس وتقوية بنيتها التحتية في الضفة.

وزعمت المصادر أن التحقيقات أظهرت الحافز الكبير لدى قيادة حركة حماس في غزة لإرسال الأموال إلى أعضاء الحركة في الضفة التي تقع تحت سيطرة السلطة الفلسطينية وحركة فتح، عبر طرق سرية ومتنوعة، في محاولة للتخفي عن أعين أجهزة الأمن.

ولفت تقرير للموقع الإلكتروني لصحيفة ”معاريف“ الإسرائيلية مساء الثلاثاء أن إلقاء القبض على الفلسطينيين ساهم في منع إدخال أموال طائلة إلى حماس في الضفة، وأن تلك الخطوة ستؤثر بالسلب على أنشطة الحركة.

وقال الموقع أن محكمة عسكرية إسرائيلية أصدرت مذكرة إتهام بحقهم، بتهمة تمويل كيان غير قانوني و“إدخال أموال للعدو“ طبقا لما ورد في مذكرة الاتهام.

وأشارت المصادر الصحفية إلى أن الثلاثة هم ياسر قوقاس، ويزن شاور (محاميان) ويعقوب دعيس، وأن التحقيقات أظهرت أن مساع كبيرة تبذلها حماس لإيصال تلك الأموال إلى خلايا داخل الضفة الغربية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com