وزير الدفاع السوري: لولا إيران لما تحققت انتصارات

وزير الدفاع السوري: لولا إيران لما تحققت انتصارات

المصدر: إرم- من طهران

وصف وزير الدفاع السوري العماد فهد جاسم الفريج، إيران حليفة نظام الرئيس بشار الأسد بأنها العمود الرئيسي للمقاومة، مؤكداً أن العلاقات بين إيران وسوريا بأنها علاقات استراتيجية ومتنامية.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن الفريج قوله خلال لقائه نظيره الإيراني العميد حسين دهقان في طهران، أن ”التضامن والانسجام بجبهة المقاومة في ايران وسوريا والعراق ولبنان سيحبط مخططات الأعدا“، مؤكداً أنه لولا الدعم الإيراني لما تحققت هذه الانتصارات الكبيرة في المنطقة وسوريا.

وتابع العماد الفريج قائلا ”إن الشعب السوري لن ينسى مطلقا تأييد ودعم الشعوب والحكومة الإيرانية“، مشيراً إلى أن ما يحدث في سورية من حرب بأنها ”موجهة مباشرة من قبل أمريكا والكيان الصهيوني وبعض الدول الرجعية في المنطقة“، واصفاً إدعاءاتهم بأن سوريا لها صلة مع الإرهابيين بأنها أكذوبة كبرى.

وأردف يقول : بالرغم من جميع هذه المؤامرات فان الشعب والقوات المسلحة السورية بقيادة بشار الاسد ودعم جبهة المقاومة يتصدون للاعداء , وسيواصلون مقاومتهم حتى القضاء التام على الارهابيين.

وأعرب وزير الدفاع السوري في الختام عن أمله في ان تؤدي زيارته الى التمهيد لمزيد من التعاون الدفاعي بين البلدين.

بدوره، قال وزير الدفاع الإيراني، العميد حسين دهقان أن بلاده ستبقى دوماً إلى جانب سوريا حكومة وشعبا من أجل اجتثاث الإرهاب والتطرف، مضيفاً أن العلاقات بين إيران وسوريا علاقة ممتازة وناجحة ومن شأنها أن تكون انموذجا جيدا لباقي الدول الإسلامية.

واشار الى الازمة السورية والحرب التكفيرية الصهيونية المفروضة على الشعب السوري ووصفها بانها حرب بالوكالة واستراتيجية مشتركة لامريكا والكيان الصهيوني , واضاف : ان الاهداف الرئيسية لهذه الحرب عبارة عن ضمان الامن الدائم للكيان الصهيوني , واضعاف وتقسيم الدول الاسلامية وتغيير خارطة الشرق الاوسط ومواجهة الصحوة الاسلامية وبالتالي فرض الهيمنة التامة على المنطقة.

وأكد وزير الدفاع الإيراني على أهمية دور سوريا باعتبارها في الخط الأمامي لجبهة المقاومة، لافتاً إلى أن دعم الدول الإسلامية لسوريا سيؤدي إلى تعزيز الأمن والإستقرار في المنطقة.

وبدأ وفد عسكري سوري برئاسة وزير الدفاع العماد فهد جاسم الفريج الثلاثاء زيارة رسمية تستغرق يومين إلى إيران لبحث تعزيز التعاون الأمني بين البلدين والأوضاع في المنطقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com