أوباما يقرر تسريع خفض الترسانة النووية الأمريكية

أوباما يقرر تسريع خفض الترسانة النووية الأمريكية

واشنطن- أبلغ وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة، يوم الإثنين، أن الرئيس باراك أوباما قرر تسريع خفض الولايات المتحدة لترسانتها النووية بنسبة 20%.

وقال كيري الذي كان يتحدث في مؤتمر الدول الأطراف في معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية، إن ”الولايات المتحدة ملتزمة بشكل لا لبس في تقليص ترسانتنا النووية، وسوف نستمر في ذلك، وسنواصل التحرك، خطوة خطوة، نحو نزع السلاح النووي“.

وأضاف: ”أود أن أقول لكم أن تقدمنا أمر لا جدال فيه، واعتبارا من شهر سبتمبر(أيلول) عام 2014، انخفض عدد الأسلحة النووية في مخزوننا إلى 4717، أو 85 % أقل من ذروة الحرب الباردة“.

ومضى قائلا: ”نعم، لا يزال العدد كبير للغاية؛ فعلي مدى السنوات العشرين الماضية فقط، قمنا بتفكيك 10251 من الرؤوس النووية، وهناك ما يقرب من 2500 من الرؤوس الحربية المتقاعدة، وفي قائمة انتظار التخلص منها الآن“.

وتابع: ”إننا أمام عمل معقد ومكلف، ولكننا ملتزمون به، ويسرني أن أعلن اليوم أن الرئيس أوباما قرر أن الولايات المتحدة ستسعى لتسريع تفكيك الرؤوس الحربية النووية المتقاعدة بنسبة 20 %“.

وحول ملف المباحثات مع ايران، أكد كيري أن تلك المباحثات ”أبرزت قوة الدبلوماسية ومدى تأثيرها الإيجابي على مجريات الأحداث بين الدول“، مشيرا الي وجود بعض القضايا التي لم يتم حلها“ مع إيران، دون أن يفصلها.

وبدأ مؤتمر الدول الأطراف في معاهدة منع الانتشار النووي يوم الإثنين بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، ويستمر حتى الثاني والعشرين من مايو/أيار المقبل.

يذكر أن الكمية الأكبر من السلاح النووي تستحوذ عليها كل من روسيا والولايات المتحدة، إذ يمتلكان معًا 93٪ مما يمتلكه العالم كله، وتنشر واشنطن معلومات كافية فيما يخص المواقع المختلفة لترسانتها النووية، وهي 11 ولاية داخل الولايات المتحدة، بالإضافة لستة مواقع في 5 دول أوربية عضوة بحلف شمال الأطلسي ”الناتو“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة