الزلزال يسبب أضرارا بسفارة إسرائيل في نيبال

الزلزال يسبب أضرارا بسفارة إسرائيل في نيبال

القدس المحتلة- قال وزير الخارجية الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، إنه قرر إرسال طائرة لإخلاء الإسرائيليين بعد الزلزال العنيف الذي ضرب العاصمة النيبالية كتماندو، السبت، بحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية الإسرائيلية.

وبدوره قال بول هيرشون، المتحدث بلسان وزارة الخارحية الإسرائيلية، في تغريدة على ”تويتر“ إن ”سفارة إسرائيل تضررت نتيجة زلزال كتماندو وطاقم السفارة يبحث عن الإسرائيليين على الأرجل بسبب إغلاق الشوارع“.

وأشارت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان نشرته على موقعها الالكتروني إلى أن ليبرمان أجرى اتصالا هاتفيا مع سفير بلاده في نيبال، يارون مئير، اطلع خلاله على الوضع بعد الزلزال.

وقالت إن ”السفير مئير اطلع ليبرمان على سلامة طاقم السفارة وأنه بعد تضرر مبنى السفارة فإن الطاقم يعمل حاليا من خلال ساحة في المبنى وأنه بسبب إغلاق الشوارع في المدينة فإن طاقم السفارة يتنقل على الأرجل للبحث عن جرحى إسرائيليين وتقديم المساعدة لهم“.

وأضافت أن ”ليبرمان أوعز إلى وزارة الخارجية بتعزيز طاقم السفارة في نيبال من خلال طواقم سفارات قريبة“.

وتابعت وزارة الخارجية الإسرائيلية: ”أضف إلى ذلك فسترسل إسرائيل طائرة لإخلاء الإسرائيليين من نيبال حال إعادة فتح المطار في المدينة“.

وقال الموقع الالكتروني لصحيفة ”يديعوت احرونوت“، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أجرى تقييما عبر الهاتف للوضع مع وزير الخارجية افيغدور ليبرمان ووزير الدفاع موشيه يعالون.

وأشار إلى انه“ تم الاتفاق خلال التقييم الهاتفي على إسرائيل فريق بحث وإنقاذ يضم في أعضاءه طاقم طبي مع توفير كل وسائل العودة إلى إسرائيل للإسرائيليين الموجودين في نيبال“.

وقال إن ”المئات من الإسرائيليين وصلوا إلى كنيس في كتماندو وبعضهم تلقوا العناية الطبية ولاحقا تم نقلهم إلى السفارة الإسرائيلية“.

ولفت إلى ”وجود مشكلة اتصال مع عدد من الإسرائيليين المتواجدين في نيبال“.

وأعلنت وزارة داخلية نيبال، مقتل 688 شخصًا على الأقل بسبب الزلزال الذي ضرب البلاد صباح السبت، وبلغت شدته 7.9 درجة على مقياس ريختر، كما توقعت الوزراة ارتفاع عدد القتلى، مع الاستمرار في استخراج الضحايا من تحت أنقاض المباني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com