حبس 4 أمريكيين بتهمة التآمر للانضمام إلى ”داعش“

حبس 4 أمريكيين بتهمة التآمر للانضمام إلى ”داعش“

المصدر: دمشق – إرم

قررت قاضية أمريكية حبس 4 أمريكيين من أصل صومالي، بعد أن وجهت إليهم تهمة التآمر للانضمام لصفوف ”داعش“.

وأكدت بيكي ثورسون، القاضية الأمريكية في المحكمة الجزئية في سان بول، أن الرجال الـ4 يمثلون خطراً على رحلات الطيران وخطراً على المجتمع.

والمتهمون الأربعة وهم زكريا يوسف عبد الرحمن (19 عاماً) وعدنان فرح (19 عاماً) وهناد مصطفى موسى (19 عاماً) وجوليد علي عمر (20 عاماً)، وكانوا ضمن مجموعة من 6 صوماليين تربطهم علاقة قرابة وصداقة في مينيسوتا جرى اعتقالهم الأحد الماضي.

وطالب محامو المحتجزين بإخراج موكليهم من السجن خاصة أنهم مواطنون أمريكيون وطلبة كليات و لهم علاقات وثيقة بالمجتمع.

غير أن مساعد المدعي الأمريكي جون دوتشيرتي قال إن المجموعة قامت بعدة محاولات للانضمام لتنظيم ”داعش“ وأضاف: ”أن الإفراج عنهم غير عادي في هذه القضية“.

وكان القضاء الأميركي قد وجه ضربة إلى الراغبين في الانضمام إلى الجماعات الإرهابية في الخارج، قبل يومين، بإصداره حكماً بالسجن 25 عاماً على أميركي كان يريد الانضمام إلى تنظيم القاعدة.

ويأتي الحكم فيما تسعى الولايات المتحدة للسيطرة على الأعداد المتزايدة من الذين يسعون إلى الانضمام للجماعات الإرهابية في الخارج.

وتعتبر الولايات المتحدة الذين يسعون للالتحاق بالإرهابيين في الخارج تهديداً كبيراً محتملاً على أراضيها، خصوصاً بعد عودتهم.

وصرح ”جيمس كلابر“ مدير الاستخبارات القومية الأميركية، مؤخراً، أن نحو 180 أميركياً سافروا إلى سوريا للانضمام إلى المتشددين الإسلاميين، وأن حوالي 40 منهم عادوا إلى الولايات المتحدة.

وعبر مسؤولون في واشنطن عن قلقهم من أن مواطنين أمريكيين تحولوا إلى التطرف وتدربوا على شن هجمات في سوريا ربما ينفذون ”هجمات إرهابية“ عندما يعودوا إلى الوطن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com