جيش العدل يعلن اختطاف 18 عنصراً من الحرس الثوري

جيش العدل يعلن اختطاف 18 عنصراً من الحرس الثوري

 أعلن تنظيم جماعة جيش العدل البلوشي السني الإيراني، مسؤوليته عن اختطاف 18 عنصراً من قوات فيلق القدس التابعة للحرس الثوري الإيراني بمدينة نصرت آباد الواقعة شمال غربي مدينة زاهدان التي تقطنها غالبية من السنة، فيما نفى الحرس الإيراني صحة هذه المعلومات.

وبث تنظيم ”جيش العدل“ المقرب من تنظيم القاعدة، صوراً على مواقع اليكترونية تابعة له تظهر قيامه باختطاف عدد من عناصر فيلق القدس التابع للحرس الثوري.

125

بدوره، نفى مسؤول العلاقات العامة في فيلق القدس الإيراني، الأنباء التي أشارت إلى اختطاف 18 عنصراً من الحرس الثوري، بحسب ما نقلت صحيفة محلية إيرانية.

ونقلت صحيفة ”آرمان كرمان“ الإيرانية عن قاسم حسن زاده، قوله إن ”الأنباء التي نشرتها وسائل إعلام عربية نقلاً عن جماعة جيش العدل الإرهابي بشأن اختطاف 18 عنصراً من قوة فيلق القدس محض كذب“، معتبراً أن بث هذه الإشاعات نوع من الحرب النفسية.

وكانت السلطات الإيرانية أعلنت الأحد الماضي، أن الرجل الثاني في تنظيم جيش العدل البلوشي السني المرتبط بتنظيم القاعدة ”محمد سعيد تركمان زهي“ لقي مصرعه في السابع من نيسان/ أبريل في مدينة كراتشي الباكستانية على يد مهاجمين مجهولين.

ولم تعلن جماعة جيش العدل الإيرانية السنية المعارضة عن نفي أو تأكيد الخبر، لكن الجهات الأمنية الإيرانية أيدت مقتل خبر ”تركمان زهي“.

111

وتصاعد العمليات العسكرية ضد القوات الإيرانية على الحدود مع باكستان، ودائما ما تتبنى جماعة ”جيش العدل“ البلوشية السنية الإيرانية المرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤولياتها عن هذا العمليات.

وتبنت جماعة جيش العدل 11 نيسان الجاري، مسؤوليتها عن قتل 8 جنود إيرانيين في محافظة ولاية سيستان وبلوجستان  قرب الحدود مع باكستان.

وتتخذ جماعة جيش العدل الإيرانية المعارضة من الأراضي الباكستانية مقراً لشن عملياتها ضد النظام الإيراني، حيث تمكنت العام الماضي من أسر 5 جنود.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com