أستراليا وتركيا توقفان انضمام المقاتلين الأجانب إلى داعش

أستراليا وتركيا توقفان انضمام المقاتلين الأجانب إلى داعش

سيدني – تعهد رئيس  الوزراء التركي أحمد داود أوغلو ونظيره الأسترالي توني أبوت بالعمل معا على منع الأستراليين من الانضمام إلى مسلحي تنظيم ”الدولة الإسلامية“ (داعش) في سورية والعراق.

وجدد البلدان تعهدهما بتبادل مزيد من المعلومات حول الأستراليين الذين يحاولون استخدام تركيا كنقطة عبور من أجل الوصول إلى داعش، حسبما صرح مسؤول أسترالي رفيع المستوى لهيئة الإذاعة الأسترالية اليوم الخميس.

كما أعلنت تركيا عن جهود جديدة لتعزيز سيطرتها على الحدود بما في ذلك تحديد ووقف المقاتلين الأجانب المحتملين من أستراليا وغيرها، حسبما ذكر البلدان. 

وقال داود أوغلو خلال مؤتمر صحفي مشترك في أنقرة أمس الأربعاء إن تنظيم داعش يشكل ”تهديدا لتركيا كذلك ونحن لا نرغب في رؤية أي مقاتلين أجانب على أراضينا أو في الأراضي السورية“.

كانت الشرطة قد ألقت القبض هذا الأسبوع على ثلاثة مراهقين في أستراليا وشخص رابع في بريطانيا على خلفية ما وصف بأنه مخطط للهجوم على الشرطة في ملبورن.

ويواجه المراهقون اتهامات بالتحضير لعمل إرهابي. وشددت أستراليا مؤخرا قوانين مكافحة الإرهاب لمنع مواطنيها من المشاركة في صراعات بالخارج.

من جهته قال أبوت: ”نعمل عن كثب قدر المستطاع لضمان أن يتم تبديد التهديد وإضعافه والقضاء عليه في نهاية المطاف بكل من سورية والعراق“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com