نائبة الرئيس الإيراني: متطرفون يسعون لعرقلة المفاوضات

نائبة الرئيس الإيراني: متطرفون يسعون لعرقلة المفاوضات

المصدر: طهران- من أحمد الساعدي

قالت نائبة الرئيس الإيراني، معصومة ابتكار، إن المتطرفين في بلادها يريدون عرقلة المفاوضات النووية وتخريبها للحيلولة دون التوصل إلى اتفاق ينهي الأزمة النووية ويرفع العقوبات الاقتصادية عن طهران.

وأوضحت، في مقابلة تلفزيونية نشرت وسائل إعلام إيرانية مقتطفات منها، إن هناك جماعات متطرفة في بلادها، تسعى “ لتخريب وعرقلة المفاوضات النووية ومنع التوصل لاتفاق“، مشيرة إلى أن غالبية الشعب يتطلع إلى المضي قدما لتحقيق اتفاق منصف ومتوازن يحافظ على كرامة الشعبين وبالأخص الشعب الإيراني.

وبشأن الاستعراض العسكري الذي شهدته إيران بمناسبة تأسيس الجيش ونداءات الموت لإسرائيل وأمريكا، قالت نائبة الرئيس الإيراني: ”من الواضح أن الأمة الإيرانية تشعر بأن عليها الاستعداد للدفاع عن نفسها، نحن نرى مختلف القواعد العسكرية تحيط بإيران إلى جانب الخلافات في المنطقة، هذه علامة على الحاجة للدفاع عن إيران ولكنها لا تحمل نبرة عدائية“.

وبدأت إيران، الأربعاء، جولة مفاوضات جديدة في العاصمة النمساوية فيينا من أجل التوصل إلى اتفاق نهائي والبدء بكتابة نص هذا الاتفاق؛ كما ذكر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة