فرنسا تعتقل شابا تشتبه بأنه كان يخطط للهجوم على كنيسة‎

فرنسا تعتقل شابا تشتبه بأنه كان يخطط للهجوم على كنيسة‎

باريس- قال وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف اليوم الأربعاء إن الشرطة ألقت القبض على شاب تشتبه بأنه كان يخطط لهجوم مسلح وشيك على كنيسة أو اثنتين.

واعتقل الشاب البالغ من العمر 24 عاما -وهو طالب يدرس تكنولوجيا المعلومات- يوم الأحد في جنوب شرق باريس. وذكر الوزير أن الشرطة صادرت أيضا سيارة كانت بها مسدسات وأسلحة أخرى وسترات واقية من الرصاص.

وعززت فرنسا مراقبة أجهزة المخابرات للمهاجمين المحتملين ونشرت قوات للقيام بدوريات في المواقع الحساسة بعدما قتل إسلاميون متشددون 17 شخصا في يناير كانون الثاني في هجوم على مقر صحيفة شارلي إبدو الأسبوعية الساخرة ومتجر للأطعمة اليهودية.

وذكر مصدر في وزارة الداخلية أن الشاب جزائري الجنسية ويشتبه أيضا بأنه ضالع في مقتل امرأة تبلغ من العمر 32 عاما عثر على جثتها في سيارتها يوم الأحد.

وقال كازنوف ”توضح الوثائق المفصلة التي عثر عليها أيضا بما لا يدع مجالا للشك أن الشخص كان يخطط لهجوم وشيك على كنيسة أو اثنتين على الأرجح.“

وقال المصدر في وزارة الداخلية إن الشاب اعتقل بعدما اتصل بأجهزة الطوارئ لعلاج جرح أصيب به. ولدى وصول المسعفين اكتشفوا أن الجرح ناجم عن طلق ناري وأبلغوا الشرطة. وقاد أثر الدماء إلى السيارة التي كانت توجد بها الأسلحة.

وأضاف المصدر أن الشرطة تشتبه بأن الشاب أصاب نفسه بالرصاص دون قصد. وقال كازنوف إن السلطات الفرنسية اشتبهت من قبل في رغبته في السفر إلى سوريا.

وأجرت الشرطة تحريات بشأنه في 2014 و2015 دون أن تجد ما يستدعي المزيد من التحقيق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com