إسرائيل تسجن بلجيكياً بتهمة التجسس لصالح إيران

إسرائيل تسجن بلجيكياً بتهمة التجسس لصالح إيران

تل أبيب- أصدرت محكمة إسرائيلية، الثلاثاء، حكما بالسجن لمدة سبعة أعوام بحق مواطن بلجيكي من أصل إيراني بعد إدانته بالتجسس لصالح طهران.

واعتقل علي منصوري في مطار بن جوريون الدولي في أيلول/ سبتمبر 2013، وهو يحمل صورا للسفارة الأمريكية في تل أبيب ومواقع أخرى.

واعترف منصوري بأنه جُند من جانب قوات خاصة إيرانية عام 2012، وأنه زار إسرائيل ثلاث مرات منذ ذلك الحين، بهدف نقل معلومات إلى طهران ”تشكل خطرا على أمن إسرائيل“، حسبما قال بيان للمحكمة.

وبموجب اتفاق اعترف خلاله المتهم بأنه ”مذنب“ حكمت المحكمة في مدينة اللد قرب تل أبيب، عليه بالسجن سبعة أعوام إضافة إلى عام إضافي تحت المراقبة إذا ارتكب جريمة مماثلة في غضون ثلاثة أشهر بعد انتهاء مدة عقوبته.

ويحمل منصوري الجنسيتين الإيرانية والبلجيكية، حيث ولد في إيران ودرس في إسطنبول، وحصل على جواز سفره الثاني بعد زواجه من مواطنة بلجيكية.

وجاء في بيان المحكمة أن منصوري ”قال إنه قبل مهمة التجسس على إسرائيل تحت الضغط وخوفا على حياته وحياة أقاربه الذين يعيشون في إيران“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة