3 شهادات أمام مجلس الأمن تثبت استخدام غاز الكلور بسوريا

3 شهادات أمام مجلس الأمن تثبت استخدام غاز الكلور بسوريا

نيويورك – قالت سامانثا باور مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة بعد اجتماع مغلق اليوم الخميس، إن ضحية وطبيبين أدليا أمام مجلس الأمن الأممي بشهادات مرفقة ”بمقاطع مصورة“ و ”مؤثرة“ حول هجمات بغاز الكلور المزعومة في سوريا

وقالت باور ”لقد تأثر الحاضرون بشكل واضح … استهل كل عضو بالمجلس تقريبا بالقول ”اغفروا لي إذا لم أستخدم لغة دبلوماسية لكنني متأثر للغاية“ أو ”مصدوم بما شاهدته“، مضيفة أن القرار الذي يدعو إلى القضاء على الأسلحة الكيميائية في سوريا كانت حالة ”غير عادية“ للتعاون في المجلس، والتي كانت ”إلى حد كبير نتاج تعاون أمريكي روسي“، ومع ذلك، لم يسفر ذلك عن إنهاء استخدام جميع الأسلحة الكيميائية.

وتابعت بارو، ”الأمر الآن، في رأينا، يعود للمجلس … لتجاوز الانقسامات القديمة، والاستفادة من الوحدة التي شاهدناها بشأن قضية الأسلحة الكيميائية ومنع حدوث هذه الهجمات“.

وقد حضر ممثلون عن كل الدولة الأعضاء في المجلس، والبالغ عددها 15 دولة الاجتماع غير الرسمي برعاية الولايات المتحدة وكان الحضور اختياريا للأعضاء، حيث شاهد المجلس مقطع فيديو وصورا مفزعة لما خلفته هجمات بغاز.

وكان المجلس، قد حذر من قبل سوريا من أن غاز الكلور يعتبر سلاحا كيماويا، وأن استخدامه محرم بموجب قرار المجلس الصادر في عام 2013.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com