الاتحاد الأوروبي يعين ممثلا لعملية السلام في الشرق الأوسط

الاتحاد الأوروبي يعين ممثلا لعملية السلام في الشرق الأوسط

بروكسل – أعلن مجلس الاتحاد الأوروبي، اليوم الأربعاء، تعيين فيرناندو جنتيليني، ممثلاً خاصًا للاتحاد الأوروبي لعملية السلام في الشرق الأوسط كأول مسؤول للمنصب المستحدث.

وقال المجلس في بيان له، اليوم الأربعاء، إن ”مهام الممثل الخاص ستكون المساهمة في اتخاذ الإجراءات والمبادرات التي تؤدي إلى تسوية نهائية للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني على أساس حل الدولتين“.

وأضاف المجلس أن جنتيليني ”سيقوم بتسهيل الاتصال بين الطرفين (الإسرائيلي والفلسطيني) والمساهمة في وضع إطار جديد محتمل للمفاوضات“.

ولفت إلى أن ”جنتيليني“ سيتسلم مهامه فورًا وذلك ضمن مهمة تتواصل حتى 30 أبريل/نيسان 2016.

ويعد المنصب مستحدثًا حيث يشارك الاتحاد الأوروبي في اللجنة الرباعية الدولية للسلام في الشرق الأوسط التي تأسست في 2002 وتضم (الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، الولايات المتحدة، وروسيا).

وفي 16 مارس/آذار الماضي، قال نائب رئيس الحكومة ووزير الخارجية البلجيكي، ديديي رندرز، إن بلجيكا كانت قد طلبت من الممثلة العليا السابقة للأمن والسياسة الخارجية للاتحاد الأوربي، كاترين آشتون، أن يكون للاتحاد الأوروبي مبعوثه الخاص للشرق الأوسط.

وأضاف الوزير البلجيكي، في تصريحات للأناضول، في حينها، أن الاتحاد الأوروبي مطالب بأن يلعب دورًا سياسيًا أكثر فاعلية وأن يتجاوز دوره في توفير المساعداتللفلسطينيين ضمن مختلف برامج الدعم والتنمية مثل برنامج إعادة إعمار غزة، إلى دور فاعل سياسيا على طاولة المفاوضات والمناقشات الدولية المتعلقة بالوضع في الشرق الأوسط.

وخلال تصريحات لوزير الخارجية الإيطالي، باولو جينتيلوني، على هامش مشاركته في اجتماع مجلس وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل، منتصف الشهر الماضي، قال إن المفوضة العليا للسياسة الخارجية الأوروبية، فيديريكا موغيريني، طرحت اسم الدبلوماسي الإيطالي فيرناندو جينتيليني ليكون المبعوث الخاص للاتحاد الأوروبي لقضايا الشرق الأوسط.

ووصف وزير الخارجية الإيطالي مواطنه بأنه ”دبلوماسي محنك“.

وولد فيرناندو جينتيليني في العاصمة الإيطالية روما في عام 1962، وظل يعمل لعدة سنوات على سبيل الإعارة في السلك الدبلوماسي في الاتحاد الأوروبي، ولديه خبرة كبيرة في مجال الوساطة.

وفي الآونة الأخيرة كُلف بالمتابعة الوثيقة للمفاوضات بين صربيا وكوسوفو التي أجريت تحت إشراف الاتحاد الأوروبي.

وخلال حياته المهنية شغل، أيضا، منصب ممثل حلف شمال الأطلسي (الناتو) المدني في أفغانستان (2008)، والمندوب السامي للاتحاد الأوروبي في كوسوفو (2004).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com