اعتقال 17 جنديا تركيا بتهمة تهريب الأسلحة إلى سوريا

اعتقال 17 جنديا تركيا بتهمة تهريب الأسلحة إلى سوريا

دمشق- أصدر القضاء التركي الجمعة، قراراً يقضي باعتقال 17 عنصراً من جنود الجيش التركي الذين يواجهون تهمة في قضية محاولة تهريب الأسلحة إلى سوريا.

كما يواجه الجنود تهمة تزوير الوثائق والسعي إلى إسقاط الحكومة والانتماء إلى منظمة إرهابية تعمل لصالح ما يسمى الدولة الموازية وهو الاسم الذي أطلقه الرئيس التركي محمد رجب أردوغان على أنصار ”فتح الله غولن“ المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية، بحسب ما ذكر موقع ”سوريا عاجل“.

وأشار الموقع إلى أن أعداد الجنود المعتقلين في بداية القضية كان 32 عنصراً تم إطلاق صراح 17 عنصراً منهم ليعاد اعتقال سبعة على الحدود السورية وهم يحاولون إدخال شحنات الأسلحة إلى داخل الأراضي السورية، وبعد عملية الاعتقال تسربت عدة وثائق عبر الانترنت، كشفت أن الأسلحة التي ضبطت كانت عبارة عن آليات للمخابرات التركية وكانت في طريقها إلى أيدي المعارضة الإسلامية السورية التي تحارب النظام في سوريا، الأمر الذي اضطرت فيه الحكومة التركية إلى فرض تعتيم إعلامي شديد على القضية وسحب تلك الوثائق من الانترنت وسط نفي قاطع من الجانب التركي بقيامها مساعدة تنظيم ”داعش“ أو غيره من التنظيمات المقاتلة في سوريا.

ومن الجدير بالذكر أن هناك صراع دائر في تركيا بين حكومة العدالة والتنمية برئاسة اردوغان و“فتح الله غولن“ الإسلامي التركي البارز الذي يملك نفوذ ومناصرين كثر في مؤسسات الدولة التركية، الأمر الذي يحاول اردوغان تخفيفه من خلال حملات الاعتقالات الدورية التي تطال مناصري ”غولن“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com