إسبانيا.. اكتشاف خلية إرهابية تعتزم قطع رأس شخص في الشارع

إسبانيا.. اكتشاف خلية إرهابية تعتزم قطع رأس شخص في الشارع

مدريد- أفادت تقارير إعلامية اليوم الجمعة نقلا عن ممثلي الادعاء في المحكمة الوطنية إن خلية اسلامية متشددة في إسبانيا خططت لقطع رأس شخص في شارع عام على غرار ما حدث لجندي خلال هجمات لندن عام 2013.

وأفادت وكالة الأنباء الأسبانية“ إيفي“ ووسائل إعلام أخرى أن أعضاء الخلية خططوا لإلباس الضحية بذلة برتقالية مشابهة لتلك التي تستخدمها جماعة تنظيم الدولة الاسلامية“داعش“ وقتل الشخص أمام الكاميرات.

وقالت التقارير إن الخلية الإسبانية التي يقودها مصفف شعر، خططت كذلك لاختطاف مدير بنك والمطالبة بفدية وقامت بتجنيد أشخاص لصالح تنظيم داعش في كاتالونيا.

وألقي القبض على عشرة رجال وامرأة واحدة في عدد من المدن في كاتالونيا. وكان أحد المشتبه بهم من باراجواي والآخرون من إسبانيا والمغرب.

وقالت التقارير إن السلطات صادرت قنابل يدوية ومسدسات وسكاكين ومواد لتصنيع القنابل خلال تلك الغارات.

وتم جمع الأدلة الخاصة بالقضية من خلال التنصت على المكالمات الهاتفية.

وصدرت أوامر أمس الجمعة بوضع سبعة من المعتقلين تحت التحفظ وأفرج عن ثلاثة آخرين فيما أدخل صبي /17 عاما / مؤسسة للأحداث.

وفي هجوم عام 2013، قتل رجلان جنديا فى غير أوقات عمله الرسمي باستخدام السكاكين وساطور علنا في أحد شوارع لندن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com