كيري يجتمع بنظيره الكوبي

كيري يجتمع بنظيره الكوبي

واشنطن- التقى وزير الخارجية الأميركي جون كيري نظيره الكوبي، برونو رودريغيز، في العاصمة البنمية، بنما، في أول لقاء رفيع المستوى بين البلدين منذ أكثر من 50 عاماً.

وجرى اللقاء بين المسؤولين اللذين وصلا بنما من أجل المشاركة في قمة الدول الأميركية، بشكل مغلق، واستغرق قرابة الساعتين، وجاء بعد اتخاذ البلدين في كانون الأول 2014، قراراً بتطبيع علاقاتهما الثنائية.

وأوضح مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية، في بيان له، أن اللقاء جرى بشكل إيجابي، مضيفاً ”أن كيري ووزير الخارجية الكوبي رودريغيز أجريا مساء الجمعة، اجتماعاً مطولاً وبناءً، وأشار الوزيران إلى تحقيق تقدم ( في تطبيع العلاقات)، وأن وجهات نظرهما تطابقت فيما يخص مواصلة العمل من أجل حل المشاكل العالقة“.

كما يشارك كل من الرئيس الأميركي باراك أوباما، والكوبي راؤول كاسترو في القمة، مع إمكانية أن يتصافح الرئيسان على هامشها.

وكانت إدارة أوباما أقدمت في ديسمبر الماضي، على الخطوة الأولى في طريق تطبيع العلاقات مع كوبا، وخففت من بعض العقوبات في المجالين السياحي والمالي، وفي خطاب متلفز من البيت الأبيض، قال أوباما في 17 من شهر ديسمبر المنصرم، إن الولايات المتحدة ”ستطبع علاقاتها مع كوبا“، و“سننهي سياسة عفا عليها الزمن في العلاقات بين البلدين، وسيتم افتتاح سفارة في هافانا“.

من جانبه، أعلن الزعيم الكوبي السابق ”فيدل كاسترو“ (88 عامًا)، عن دعمه لمفاوضات تطبيع العلاقات، إلا أنه أعرب في الوقت ذاته عن ”عدم ثقته“ بسياسات واشنطن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com