الانتخابات النيجيرية..اقتراع على وقع مجزرة جديدة – إرم نيوز‬‎

الانتخابات النيجيرية..اقتراع على وقع مجزرة جديدة

الانتخابات النيجيرية..اقتراع على وقع مجزرة جديدة

أبوجا – قتل مسلحون ما لا يقل عن 15 شخصاً بينهم سياسي معارض قرب مراكز اقتراع في شمال شرق نيجيريا أمس السبت مما يلقي بظلاله على الانتخابات الأشد تنافسا بالبلاد منذ انتهاء الحكم العسكري في 1999.

ويتنافس في الانتخابات الرئيس جودلاك جوناثان والحاكم العسكري السابق محمد بخاري لنيل ثقة الناخبين الذين انقسموا على أسس عرقية واقليمية وفي بعض الحالات طائفية.

وينظر إلى الانتخابات على انها الأولى من نوعها في نيجيريا التي تتاح فيها لمرشح المعارضة فرصة حقيقية للإطاحة بالرئيس. وباتت المخاوف من انها قد تثير أعمال عنف حقيقة واقعية.

وقالت الشرطة إن مسلحين من جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة نفذوا عدة هجمات على الناخبين في شمال شرق البلاد مما أسفر عن مقتل ثلاثة في ولاية يوبي وثلاثة اخرين في ولاية جومبي.

قال متحدث باسم حزب مؤتمر كل التقدميين بعد ذلك بوقت قصير إن ثمانية أشخاص على الأقل بينهم مرشح المعارضة لمجلس النواب عن دوكو في ولاية جومبي قتلوا على يد مسلحين مجهولين.

ورفضت جماعة بوكو حرام العملية الديمقراطية وهدد زعيمها أبو بكر شيكو بقتل النيجيريين الذين سيشاركون في الانتخابات.

 وتريد بوكو حرام إقامة خلافة إسلامية على غرار العصور الوسطى في نيجيريا التي يقطنها خليط ديني.

وأدت سلسلة انتصارات عسكرية حققتها نيجيريا وتشاد والكاميرون والنيجر على المتشددين إلى استعادة الكثير من الأراضي التي سيطر عليها الإسلاميون في وقت سابق هذا العام لكنهم ما زالوا يمتلكون القدرة على شن هجمات مميتة على المدنيين.

وعلى نحو منفصل قتل مسلحون بالرصاص جنديا في كمين في مدينة بورت هاركورت وهي من معاقل التأييد لجوناثان.

وفي ولاية بورنو بشمال شرق البلاد قال حاكم الولاية إن 25 شخصا قتلوا في هجوم على قرية بوراتاي النائية ليل الجمعة.

وشهدت عمليات التصويت في 120 ألف مركز اقتراع بسائر انحاء البلاد عدة مشكلات حيث حضر مسؤولو الانتخابات متأخرا فيما تعطلت اجهزة قراءة بطاقات الهوية والتي تم الاستعانة بها لمنع التزوير الذي شاب انتخابات سابقة.

وعانى جوناثان نفسه من تأخير التصويت لمدة 40 دقيقة حيث حاول المسؤولون دون جدوى تشغيل اربعة اجهزة مختلفة للتحقق من بصمات الرئيس.

وقال جوناثان عن فرصه بعد التصويت ”انا متفائل جدا“.

ويبلغ عدد الناخبين المسجلين 56.7 مليون شخص.

وقالت لجنة الانتخابات انها ستمد التصويت حتى يوم الأحد في المناطق التي حدثت بها مشكلات فنية. ولم يتضح بعد مدى تأثير ذلك على موعد اعلان النتائج.

وسوف يكون إجراء انتخابات نزيهة وموثوق بها وسلمية بمثابة فصل جديد في تاريخ نيجيريا المضطرب غالبا والتي لها ماض يشوبه الفساد والحركات الانفصالية والانقلابات العسكرية والحركات الانفصالية.

واصطف الناخبون في طوابير لساعات كي يدلوا بأصواتهم.

وقالت ليندا توماس جرينفيلد مسساعدة وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الافريقية لتلفزيون رويترز في مركز اقتراع بوسط جوبا ”انهم (الناخبون) يتحلون بصبر غير عادي..علينا أن نثني على الشعب النيجيري لتحليه بالصبر.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com