إسرائيل تتهم حماس بحفر المزيد من الأنفاق

إسرائيل تتهم حماس بحفر المزيد من الأنفاق

غزّة – أشارت مصادر عسكرية في جيش الاحتلال الإسرائيلي أمس الأربعاء لوجود تقديرات بأن حركة حماس نجحت في حفر عدد من ”الأنفاق الهجومية“ في قطاع غزة وقريبة من الحدود بين القطاع وإسرائيل.

وقال مسؤولون أمنيون إسرائيليون إن حماس تبذل جهداً كبيرا ً وملحوظاً، خلال الشهور الأخيرة، في حفر ”أنفاق هجومية“ وكذلك ”أنفاق دفاعية“ منذ توقف العدوان على القطاع قبل سبعة أشهر.

وأوضح موقع ”واللا“ العبري عن المسؤولين الأمنيين الإسرائيليين قولهم إن حماس تعمل بحذر كي لا تتجاوز الأنفاق الجديدة الحدود بين القطاع وإسرائيل، ومن أجل منع إمكانية حدوث تصعيد.

وقال إنه بالإمكان مشاهدة أعمال الحفر من الجانب الإسرائيلي للحدود وأن سكان منطقة ”غلاف غزة“، أي البلدات الإسرائيلية القريبة من الحدود، وثقوا أعمال الحفر الجارية على بعد بضع مئات الأمتار عن الشريط الحدودي داخل القطاع.

وقال المسؤولون الإسرائيليون إن التقديرات الأمنية تشير إلى نجاح حماس حتى الآن في حفر عدد محدود من الأنفاق وليست بالعشرات كما كان الحال غداة العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة صيف العام الماضي.

وأوضح أن حماس تعتمد في بناء الأنفاق الهجومية الحالية على ذات الطريقة المستخدمة في حفر الأنفاق على الحدود المصرية، في حين نوهت إلى أن عمليات حفر الأنفاق على الحدود مع مصر متوقفة تقريباً بسبب مكافحتها من قبل النظام المصري.

وأشار إلى أن حماس ”تبذل جهوداً أقل في تصفيح الأنفاق بالباطون المسلح“ وذلك بسبب القيود التي يفرضها إسرائيل على دخول المواد اللازمة إلى قطاع غزة.

وتطرقت المصادر العسكرية إلى إطلاق حماس للصواريخ التجريبية بكثرة في الآونة الأخيرة قائلة إنها تستخدم موادً ثنائية الاستخدام في إنتاج الصواريخ وهي تضطر لتجريب الصواريخ الجديدة للوقوف على فاعليتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com