أطباء وطلبة طب بريطانيون يتوجهون لمناطق داعش في سوريا

أطباء وطلبة طب بريطانيون يتوجهون لمناطق داعش في سوريا

لندن- أفادت هيئة الإذاعة البريطانية، ”بي بي سي“،  الأحد، أن مجموعة من الأطباء البريطانيين وطلاب الطب، الذين فقد الاتصال معهم قبل أكثر من أسبوع في السودان، توجهوا إلى المناطق التي يسيطر عليها تنظيم ”داعش“ في سوريا، من أجل المشاركة في تقديم الخدمات الطبية هناك.

وأشار مراسل الإذاعة، مارك لوين، أن المجموعة المكونة من 9 أشخاص في أعمار العشرينات، وهم محمد وائل فضل الله، وتنسيم سليمان، وإسماعيل حمدون، وندى سامي قادر، ومحمد البدري، وروان كمال زين العابدين، وتامر أحمد أبو سباح، ولينا مأمون، وسامي أحمد قادر، وأنهم بعثوا رسائل قصيرة، إلى عائلاتهم عبر الهواتف.

وأضاف المراسل أن المجموعة دخلت إلى الأراضي السورية عبر تركيا، وأن أفراد من عائلاتهم توجهوا إلى مدينة غازي عنتاب التركية، في محاولة للوصول إلى أبنائهم وبناتهم، وأن القنصلية البريطانية بتركيا تقدم المساعدة إلى عائلاتهم.

وكان مفوض شرطة العاصمة البريطانية لندن ”برنارد هوجان“، أفاد أن نحو 700 شخص انضموا إلى صفوف ”داعش“ حتى الآن.

الجدير بالذكر أن السلطات البريطانية أعلنت أن القانون الجديد لمكافحة الإرهاب، الذي دخل حيز التنفيذ الشهر المنصرم، سيساهم في زيادة التدابير الأمنية في المطارات وعلى الحدود، من اجل منع المشتبه فيهم من مغادرة البلاد واسترجاع جوازات سفرهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com