الدانمارك.. الموافقة على إقامة جامع جديد في كوبنهاجن

الدانمارك.. الموافقة على إقامة جامع جديد في كوبنهاجن

المصدر: كوبنهاجن ـ فلسطين إسماعيل

وافقت اللجنة البلدية للشؤون التقنية والبيئية المكونة من 11عضوا بالاجماع على إعداد خطة محلية جديدة، ما سيمهد الطريق لبناء المسجد الجديد والمركز الثقافي في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن، حيث سيقوم بتصميم المسجد والمركز الثقافي الجديدان، المهندس المعماري الشهير هينينغ لارسن.

وعبر نائب رئيس البلدية للشؤون التقنية والبيئية مورتين كابيل، عن فرحته بهذا القرار وقال في بيان صحفي، ”ستكون العاصمة كوبنهاجن مدينة التعددية وسيكون فيها مكان لكافة الديانات“.

وأضاف كابيل، في سياق التصميم المعماري للمسجد، ”لا يقوم هيغ لارسن بتصميم مبنى في كوبنهاجن كل يوم، في إشارة منه الى أهمية المهندس المعماري والشركة التي ستقوم بتنفيذ العمل.

وتعتبر المنطقة التي سيقام على أرضها المسجد والمركز الثقافي من المناطق المهمشة في العاصمة، الأمر الذي يزيد من أهمية إدخال إبداعات معمارية على حد قول مورتين كابيل.

ونقلت القناة الثانية الدنماركية، عن الناطق بلسان الوقف الاسلامي عمران شاه، قوله تعقيبا على قرار اللجنة، ”يظهر هذا القرار لجيل الشباب أنهم مرحب بهم هنا، ويظهر أيضا الاحترام للاجيال الكبيرة بالسن“، وأضاف عمران ”هنالك الكثير من الاشارات الجميلة الكامنة في هذا المشروع“.

ومن المتوقع أن يكون المخطط المقترح لبناء المسجد والمركز الثقافي جاهزان في شهر أغسطس من العام الحالي للتصويت عليه من قبل مجلس مدينة كوبنهاجن، وبعده سيتم التصويت على المخطط النهائي في لجنة تمثيل المواطنين في بداية سنة 2016.

من جهته؛ عبر حزب الشعب الدانماركي عن عدم رضاه  عن هذا القرار، حيث قال نائب رئيس بلدية كوبنهاجن لشؤون الثقافة والترفيه عن الحزب، كارل كريستيان ايبيسن، ”إنه وأعضاء الحزب سيعارضون تغيير الخطة المحلية للمدينة لانهم يعتبرونها إساءة لهم، فهم لا يفهمون لماذا يجب تغيير مخطط المدينة المحلي من أجل بناء المسجد“.

وأضاف إيبيسين،“إذا أردنا حقا دمج المهاجرين واللاجئين، أرى ان نخرجهم من المساجد لا أن ندخلهم اليها، فهذه هي الطريقة الأفضل للحصول على مجتمع يحترم الحريات التي تستند عليها العاصمة كوبنهاجن“. ، وتابع: ”لذا اعتبر رغبة الوقف الاسلامي في بناء المسجد بمثابة انتكاسة للاندماج“.

يذكر أن حزب الشعب الدنماركي هو الحزب الوحيد الغير ممثل في لجنة الشؤون البيئية والتقنية، وبالتالي إن كان له أي اعتراض على الشروع ربما يتخذ إجراءات أخرى للاحتجاح أو عرقلة المخطط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com