الرئيس الأفغاني يبدأ تحقيقا بمقتل فتاة بادّعاء حرقها للقرآن

الرئيس الأفغاني يبدأ تحقيقا بمقتل فتاة بادّعاء حرقها للقرآن

كابل – أمر الرئيس الأفغاني أشرف غاني، بتشكيل لجنة أمنية للتحقيق في قتل جماعي لـ“فارهوندا“ بالعاصمة كابل، بادعاء أنها أحرقت القرآن الكريم، وذلك في بيان صادر عن الرئاسة الأفغانية.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية صديق صديقي، إنَّ الشرطة الأفغانية لم تعثر في التحقيقات التي تجريها على أي أثر لقرآن محروق في الحادثة، التي وقعت يوم الخميس الماضي أمام أحد مساجد العاصمة.

وأشار صديقي إلى أنَّ الشرطة عثرت على أوراق ممزقة تحمل كتابات فارسية، ويعتقد بأنها تميمة، قائلاً تم توقيف 13 شخصاً ولم نصل إلى أية نتائج حتى الآن.

وشارك عشرات الآلاف من الأفغان في تشييع فارهوندا، قبل دفنها.

وأكد والد الفتاة محمد نادر أنَّ ابنته مصابة بمرض عقلي منذ 11 عاماً، قائلاً ”لم تؤدِّ الأدوية التي كانت تأخذها إلى نتائج، ثم بدأت ابنتي في الآونة الأخيرة ترتاد للشيوخ الذين كتبوا لها تمائم، وربما أحرقت التميمة لأنها لم تجد فيها أي تأثير“.

وأشار نادر إلى أنَّ ابنته ”من حفظة القرآن الكريم، وتخرجت في كلية الشريعة، ولا يمكن أن تحرق القرآن الكريم على الإطلاق“.

وكان مقطع مصور انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي يظهر قتلا جماعيا لفتاة، بتهمة أنها أحرقت القرآن الكريم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة