أوزبكستان قلقة من ظهور كتائب تابعة لداعش على حدودها

أوزبكستان قلقة من ظهور كتائب تابعة لداعش على حدودها

طشقند ـ أعلن جهاز الأمن القومي الأوزبكستاني عن قلقه من ظهور كتائب المنظمة الإرهابية ”الدولة الإسلامية“ في أفغانستان المجاورة.

وقال الموظف في الجهاز باختيار شريفوف السبت 21 مارس/آذار إن ”ظهور الدولة الإسلامية عند بوابة آسيا الوسطى يعني أن التهديد المحتمل زاد عن مستوى العمليات الإرهابية والعمليات العسكرية“.

وأضاف أن أجهزة الأمن الأفغانية أكدت تخفي مسلحي التنظيم على طول الحدود مع تركمانيا وازدياد نشاطهم عند الحدود الأوزبكستانية.

وذكر جهاز الأمن القومي الأوزبكستاني أن هناك 5 آلاف من أعضاء ”حركة أوزبكستان الإسلامية“، الممنوعة في عدة دول بما فيها روسيا والولايات المتحدة، يقاتلون في الوقت الراهن الى جانب ”الدولة الإسلامية“، مشيرا الى أن ”نصفهم من أوزبكستان“.

وتجري وزارة الداخلية الأوزبكستانية في هذه الأيام عملية شاملة ضد الإرهاب بهدف توفير الأمن في البلاد خلال الاحتفالات بعيد النوروز، إذ كانت ”الدولة الإسلامية“ خططت لإجراء عمليات إرهابية في هذا اليوم وبمناسبة إعادة انتخاب الرئيس، كما أعلن جهاز الأمن القومي.

يذكر أن استخبارات كازاخستان أعلنت السبت إحباطها خطة مواطن كازاخستاني تدرب في سوريا للقيام بأعمال إرهابية في البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة