موغريني: القمة الأوروبية ستناقش الوضع في ليبيا

موغريني: القمة الأوروبية ستناقش الوضع في ليبيا

بروكسل- قالت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، فريديريكا موغريني أمس الخميس، إن ”القمة الأوروبية المنعقدة اليوم وغداً في بروكسل ستناقش الوضع في ليبيا“.

وأضافت موغريني في تصريحات صحفية فور وصولها لاجتماع القمة الأوروبية، أنها ”ستقدم خلال القمة تقريراً عن المناقشات والقرارات التي تم اتخاذها من قبل وزراء الخارجية الاثنين الماضي ومساهمات الاتحاد الأوروبي في إنجاح عملية الحوار“ الليبي.

وتابعت أنها ”تحدثت مع المبعوث الأممي لليبيا، برناردينو ليون حول استئناف الحوار بين الأطراف الليبية اليوم في الرباط، معلنة عن ”استضافة الاتحاد الأوروبي الأسبوع المقبل اجتماع لرؤساء البلديات(الليبية) في بروكسل“.

وقالت: ”بهذه الطريقة نأمل أن نتمكن من إعطاء الشعب الليبي والمنطقة، مستقبل سلام واستقرارا لا حرباً وعنفاً، وهو ما تحتاجه المنطقة فعلا ”.

وأكد مسؤول أممي فضّل عدم الكشف عن هويته، أنه تقرر تأجيل الحوار الذي ترعاه الأمم المتحدة بالمغرب، إلى غدا بدلا من اليوم، بعد أن تأخر وصول وفد المؤتمر الوطني المنعقد في طرابلس، جراء قصف طائرات قالت مصادر إنها تابعة للجيش التابع لمجلس النواب المنعقد بطبرق، لمطار معيتيقة بالمدينة نفسها.

وحول الاحداث الإرهابية التي شهدها متحف ”باردو“ في تونس العاصمة، قالت موغريني إنها تحدثت صباح اليوم مع رئيس وزراء تونس، الحبيب الصيد، ”لمنحه كل الدعم من الاتحاد الأوروبي والشعب الأوروبي، ليس فقط من الناحية الأمنية والتدابير ضد هذه الهجمات الإرهابية، ولكن أيضا من ناحية الدعم الاقتصادي والانتقال الديمقراطي الذي تمر به البلاد“.

وأضافت موغريني أن ”الشعب التونسي وخاصة الشباب يجب أن يعلم أن الاتحاد الأوروبي في صفه من أجل بناء مستقبل من الأمل وليس العنف. كنت في هذا المبنى(مبنى المجلس الأوروبي) قبل يومين، تحدثت مع وزير الخارجية التونسي(الطيب البكوش)، ووقعنا معاً اتفاقات مهمة على تعاوننا، وسوف نقوم تعزيزه حتى الآن أكثر فأكثر“.

 و وفق أحدث حصيلة لوزارة الصحة التونسية، ارتفع عدد القتلى جراء الهجوم على متحف باردو المحاذي لمجلس النواب التونسي (البرلمان) بالعاصمة تونس إلى 23 قتيلا من بينهم 20 سائحا ومسلحان من منفذي العملية ورجل شرطة، بالإضافة إلى 47 جريحا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com