في رابع عملية خلال أسبوع.. كوريا الشمالية تطلق صاروخين
في رابع عملية خلال أسبوع.. كوريا الشمالية تطلق صاروخينفي رابع عملية خلال أسبوع.. كوريا الشمالية تطلق صاروخين

في رابع عملية خلال أسبوع.. كوريا الشمالية تطلق صاروخين

قالت هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة بكوريا الجنوبية إن كوريا الشمالية أطلقت صاروخين باليستيين صوب الساحل الشرقي يوم السبت، في رابع عملية إطلاق تقوم بها بيونغ يانغ خلال أسبوع مع تصعيد التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

من جهتها نقلت محطة "إن إتش كيه" العامة اليابانية عن مصادر حكومية لم تُسمّها أنّ المقذوفَين أنهيا مسارهما خارج المنطقة الاقتصاديّة الخالصة لليابان.

وقال خفر السواحل في بيان الساعة 6,47 (21,47 بتوقيت غرينتش) إن "ما يبدو أنه صاروخ بالستي قد أطلِق من كوريا الشمالية". وفي بيان ثان الساعة 7,01، أعلنوا أنه تم إطلاق صاروخ بالستي آخر.

ويأتي إطلاق الصاروخين بعد أن أجرت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية أكبر تدريبات عسكرية مشتركة منذ نحو خمس سنوات وبعد زيارة نائبة الرئيس الأمريكي كاملا هاريس إلى كوريا الجنوبية هذا الأسبوع.

من جهتها، قالت القيادة الأمريكية في منطقة المحيطين الهادي والهندي يوم الجمعة إن الجيش الأمريكي على علم بإطلاق كوريا الشمالية صاروخين باليستيين وأضافت أن هذه الوقائع لا تشكل تهديدا مباشرا للأفراد أو الأراضي الأمريكية أو لحلفائها.

وأضافت في بيان أن "إطلاق الصواريخ يسلط الضوء على التأثير المزعزع للاستقرار لبرامج أسلحة الدمار الشامل والصواريخ الباليستية غير القانونية لكوريا الديمقراطية الشعبية. ولا تزال التزامات الولايات المتحدة بالدفاع عن جمهورية كوريا واليابان صارمة".

وأجرت بيونغ يانغ الخميس تجارب صاروخية بعد ساعات على زيارة نائبة الرئيس الأميركي كامالا هاريس لكوريا الجنوبية.

وأعلن الجيش في سيول أنّ كوريا الشمالية أطلقت "صاروخين بالستيين قصيري المدى من مقاطعة سونشون في محافظة بيونغان الجنوبية"، بعيد مغادرة المسؤولة الأمريكية.

وفي الأيام التي سبقت وصول هاريس أجرت بيونغ يانغ عمليتي إطلاق لصواريخ بالستية.

ويتمركز نحو 28500 جندي أميركي في كوريا الجنوبية للمساعدة في حمايتها من جارتها المسلحة نوويا.

وأكدت هاريس أن واشنطن وسيول ترغبان بـ"نزع كامل للسلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية"، لكنهما "على استعداد لمواجهة أي احتمال".

واختبرت الدولة الشيوعية أسلحتها النووية ست مرّات منذ العام 2006. وكان آخر وأقوى اختبار أجرته في العام 2017 - وهو الذي قالت بيونغ يانغ إنه قنبلة هيدروجينية - ويُقدّر بـ250 كيلوطن.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com