الجيش التركي يقتل شخصا قرب الحدود السورية

الجيش التركي يقتل شخصا قرب الحدود السورية

المصدر: أنقرة- من مهند الحميدي

لقي شخص مصرعه برصاص جنود أتراك بعد أن دخلت سيارته منطقة عسكرية بالقرب من مدينة ”كِلس“ جنوب تركيا على الحدود السورية.

وقالت صحيفة محلية، الأربعاء، إن جنود حرس الحدود الأتراك فتحوا النار، مساء الثلاثاء، تجاه سيارة تقل خمسة أشخاص، وامتنعت السيارة عن التوقف رغم تحذيرات الجنود.

ولم تصرح الصحيفة عن جنسية الضحية البالغ من العمر 26 عاماً؛ واكتفت بالقول إن الجنود اشتبهوا بأن السيارة عائدة لمهربين، كما لم يصدر الجيش التركي بياناً حول الواقعة.

وكانت الحكومة التركية أقامت عدداً من المناطق العسكرية على طول حدودها الممتدة مسافة 900 كلم مع سوريا، بعد أن وُجِهت إليها انتقادات لاذعة من حلفاء غربيين بأنها لم توقف تدفق المقاتلين الأجانب الذاهبين إلى سوريا للانضمام إلى تنظيم ”الدولة الإسلامية“ المتشدد (داعش).

يُذكر إن السُّلطات التركية أقدمت على إغلاق معظم المعابر الحدودية الجنوبية مع سوريا، على خلفية استمرار الصراع بين فصائل من المعارضة المسلحة ضد تنظيم (داعش).

واضطر إلغاء المعابر الرسمية بعض المواطنين؛ من الأتراك أو السوريين، إلى عبور الحدود بطرق غير شرعية، إلا أن محاولات العبور كثيراً ما تتحول إلى حوادث مأساوية قد تودي بحياة بعض الشبان المتسللين.

ويستأجر البعض سماسرة ذوي خبرة في الطرقات بين البلدين، للعبور إلى الطرف الآخر من الحدود، كما تعرض الكثير من أبناء المحافظات الشمالية السورية للضرب والإهانات من قبل قوات حرس الحدود الأتراك قبل طردهم وإعادتهم إلى الجانب السوري من الحدود.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com