الحكومة العراقية تلمح لإيران باحترام سيادتها

الحكومة العراقية تلمح لإيران باحترام سيادتها

المصدر: إرم- من محمد وذاح

طالب مجلس الوزراء العراقي الثلاثاء، التحالف الدولي والدول الإقليمية بمساندته في الحرب التي يخوضها ضد تنظيم ”داعش“، باحترام سيادة العراق.

ورأى مراقبون أن مطالبات العراق تأتي على أثر تصريحات مستشار الرئيس الإيراني للشؤون الدينية والأقليات علي يونسي الذي وصف فيها بلاده بانها ”أصبحت إمبراطورية وعاصمتها بغداد“.

وقال المكتب الإعلامي للعبادي، في بيان وصل لـ“إرم“ نسخة منه، إن ”مجلس الوزراء العراقي، أصدر في جلسته التي عقدت أمس الثلاثاء برئاسة حيدر العبادي، بيانا بشأن العلاقة بين العراق والتحالف الدولي في حربه ضد تنظيمات داعش الإرهابية والتعاون الإقليمي بوجه هذه التهديدات“.

وأضاف أن ”مجلس الوزراء يثمن ويقدر عاليا جهود القوات العراقية المسلحة بكافة أصنافها ومقاتلي الحشد الشعبي وقوات البيشمركة وأبناء العشائر في تصديهم لعصابات داعش الإرهابية وتحريرهم للأراضي العراقية“.

وشدد البيان على ”أهمية التزام العراق بعلاقته مع التحالف الدولي ودوره في الوقوف مع العراق للتصدي لعصابات داعش الإرهابية“، مثمنا ”التعاون الإقليمي من خلال المساهمة الفعلية بمحاربة التنظيمات الإرهابية التي لا تهدد أمن العراق فحسب إنما امن المنطقة والعالم أجمع“.

وأوضح مجلس الوزراء أن ”ما تحقق من انتصارات في عدد من محاور القتال ضد داعش كان بجهود العراقيين وتضحياتهم“، مؤكدا ”إننا ماضون لتحرير كل شبر من ارض العراق وإعادة الأمن والاستقرار للعراقيين“.

وشدد على ”أهمية الاحترام الكامل للسيادة العراقية في كل نشاط للتحالف الدولي والدول الإقليمية لمساندة العراق في حربه ضد الإرهاب“، مشيرا الى أن ”التلاحم البطولي بين قواتنا الامنية الحشد الشعبي وابناء العشائر خير دليل على ان العراقيين بكافة طوائفهم وانتماءاتهم ومكوناتهم يرفضون الإرهاب ويريدون تحرير بلدهم وإبعاد كل شر عنه“.

ورفضت المرجعية الدينية العليا في النجف المتمثلة بآية الله علي السيستاني، الجمعة الماضية، تصريحات مستشار الرئيس الإيراني للشؤون الدينية والأقليات علي يونسي الذي وصف فيها بلاده بانها ”أصبحت إمبراطورية كما كانت سابقا وعاصمتها بغداد“، فيما شددت على ضرورة الحفاظ على هوية واستقلال العراق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com