أخبار

رئيس وزراء سريلانكا يأمر الجيش والشرطة بـ"إعادة إرساء النظام"
تاريخ النشر: 13 يوليو 2022 11:25 GMT
تاريخ التحديث: 13 يوليو 2022 13:10 GMT

رئيس وزراء سريلانكا يأمر الجيش والشرطة بـ"إعادة إرساء النظام"

أمر رئيس الوزراء السريلانكي رانيل ويكريميسينغه الجيش والشرطة بـ"اتخاذ ما يلزم من تدابير لإعادة إرساء النظام"، وفق ما قال في بيان متلفز الأربعاء، بعد اقتحام

+A -A
المصدر: أ ف ب

أمر رئيس الوزراء السريلانكي رانيل ويكريميسينغه الجيش والشرطة بـ“اتخاذ ما يلزم من تدابير لإعادة إرساء النظام“، وفق ما قال في بيان متلفز الأربعاء، بعد اقتحام محتجين مكتبه.

وقال إن المتظاهرين ”يريدون منعي من تولي مسؤولياتي بصفتي رئيسا بالإنابة“، مضيفا ”لا يمكن أن نسمح لفاشيين بالسيطرة“ على السلطة.

وعقب ذلك، اقتحم آلاف المتظاهرين المناهضين للحكومة مكتب رئيس الوزراء، بعيد تعيينه رئيسا بالإنابة، وفق شهود عيان.

وأفاد شهود عيان بأن رجالا ونساء تمكنوا من اختراق العوائق العسكرية واقتحموا مكتب رئيس الحكومة، ورفعوا أعلام البلاد بعدما فشل عناصر الشرطة والجيش في صدّهم على الرغم من إطلاق الغاز المسيل للدموع واستخدام خراطيم المياه.

وفي كلمة متلفزة، قال رئيس الوزراء إنه أمر قوات الأمن بإعادة إرساء النظام، لكن شهودا أفادوا بأن عناصر حماية مكتبه تراجعوا وتركوا البوابات مشرعة أمام دخول المحتجين.

وقال ويكريميسنغه ”أمرت القادة العسكريين وقائد الشرطة باتّخاذ ما يلزم من تدابير لإعادة إرساء النظام“.

وتابع ”أولئك الذين اقتحموا مكتبي يريدون منعي من تولي مسؤولياتي بصفتي رئيسا بالإنابة“.

والسبت أُحرق منزله الخاص بعدما اقتحم محتجون المجمع الرئاسي وسيطروا عليه.

وقال ويكريميسنغه ”لا يمكن أن نمزق دستورنا. لا يمكن أن نسمح لفاشيين بالسيطرة على السلطة. علينا أن نضع حدا لهذا التهديد الفاشي للديمقراطية“، مشددا على ضرورة إعادة المقار الحكومية التي يحتلها متظاهرون إلى عهدة الدولة.

وجاءت تحركات المتظاهرين الأربعاء، نسخة مكررة لما فعلوه السبت حين سيطروا على منزل راجابكسا ومكتبه ما أجبره تاليا على مغادرة البلاد صباح الأربعاء.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك