أخبار

مقتل 3 أشخاص في تحطم مروحية تابعة لطالبان شمال أفغانستان
تاريخ النشر: 02 يوليو 2022 15:12 GMT
تاريخ التحديث: 02 يوليو 2022 16:55 GMT

مقتل 3 أشخاص في تحطم مروحية تابعة لطالبان شمال أفغانستان

قتل ثلاثة أشخاص بحادث تحطم مروحية عسكرية تابعة لحركة طالبان في ولاية جوزجان شمال أفغانستان، وفقًا لما أفادت به وسائل إعلام أفغانية مستقلة. ونقلت وكالة أنباء

+A -A
المصدر: إرم نيوز

قتل ثلاثة أشخاص بحادث تحطم مروحية عسكرية تابعة لحركة طالبان في ولاية جوزجان شمال أفغانستان، وفقًا لما أفادت به وسائل إعلام أفغانية مستقلة.

ونقلت وكالة أنباء ”أفغانستان“ عبر تطبيق ”تلغرام“، عن مصادر محلية قولها، إن ”مروحية عسكرية تابعة لحركة طالبان سقطت بسبب مشاكل فنية في ولاية جوزجان شمال البلاد؛ ما أدى إلى مقتل ثلاثة من طاقم المروحية“.

من جانبها، أفادت وكالة أنباء ”هرات نيوز“، بأن المروحية التابعة لحكومة طالبان كان على متنها 10 ركاب وقد تحطمت في مدينة شبرغان (عاصمة جوزجان) لأسباب فنية؛ ما أدى إلى مقتل 3 أشخاص وإصابة 7 آخرين“.

ولم يصدر أي موقف من حركة طالبان لتأكيد سقوط هذه المروحية العسكرية والمهمة التي كانت تقوم بها في شمال أفغانستان.

وفي 16 من يونيو/حزيران الماضي، سقطت طائرة هليكوبتر عسكرية تابعة لحركة طالبان في ولاية بنجشير شمال أفغانستان معقل الجبهة الوطنية المعارضة.

وذكرت وكالة أنباء ”آماج نيوز“ الأفغانية في حسابها الرسمي على ”تويتر“، نقلًا عن مسؤولٍ محلي من طالبان في بنجشير قوله آنذاك، إن ”هليكوبتر عسكرية تابعة للحركة تحطمت في وادي آروزي بولاية بنجشير“.

وقال المتحدث باسم جبهة المقاومة صبغة الله أحمدي بتغريدة عبر ”تويتر“، ”إن مروحية عسكرية لطالبان كانت تحلق لتزويد مقاتليهم بالإمدادات في وادي آروزي بإقليم بنجشير، وقد أسقطها مقاتلو الجبهة، وإن الطيارين حوصروا من قبل المقاومة“.

وقالت وزارة دفاع طالبان إن هذه المروحية العسكرية اضطرت إلى القيام ”بهبوط اضطراري“ بسبب ”مشكلة فنية“ في وادي بنجشير وسقطت في أيدي مقاتلي المعارضة.

وتصاعدت الاشتباكات بين حركة طالبان والجبهات المناهضة للحركة التي تسيطر على أفغانستان، منذ آب/أغسطس من العام الماضي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك