أخبار

مسؤول إسرائيلي: ليبرمان يعيق صفقة توريد أسلحة لأوكرانيا
تاريخ النشر: 24 يونيو 2022 21:26 GMT
تاريخ التحديث: 25 يونيو 2022 1:50 GMT

مسؤول إسرائيلي: ليبرمان يعيق صفقة توريد أسلحة لأوكرانيا

نقلت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، الجمعة، عن مصدر إسرائيلي، قوله، إن وزير المالية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، يقوم بإفشال أي صفقة تتعلق بنقل معدات عسكرية من

+A -A
المصدر: إرم نيوز

نقلت صحيفة ”يسرائيل هيوم“ العبرية، الجمعة، عن مصدر إسرائيلي، قوله، إن وزير المالية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، يقوم بإفشال أي صفقة تتعلق بنقل معدات عسكرية من إسرائيل لصالح أوكرانيا.

ووفق الصحيفة العبرية التي نقلت عن مصدر مسؤول لم تسمه، قوله، إن ”وزير المالية يعطل اتصالات لتوريد معدات عسكرية إسرائيلية لأوكرانيا“، مشيرًا إلى أن لديه مصالح خارجية تؤثر على سلوك الحكومة الإسرائيلية.

وقال المصدر للصحيفة: ”اتصلوا بي من الجيش الأوكراني بعد حدوث تقدم في الاتصالات لتزويد أوكرانيا بالمعدات العسكرية، وطلبوا مني محاولة التدخل لأنهم زعموا أن وزير المالية بالحكومة الإسرائيلية ليبرمان أفشل الصفقة“.

وأوضح المصدر، أن ”الصفقة لم تتحقق، لأن إسرائيل امتنعت باستمرار عن تزويد أوكرانيا بالأسلحة بسبب مخاوف من رد روسي محتمل يقيد حرية عمل الجيش الإسرائيلي في سوريا“.

وهاجم المصدر، ليبرمان، واصفًا إياه بأنه يعمل كعميل لبوتين داخل الحكومة الإسرائيلية، مشيرًا إلى أن لديه مصالح خارجية تؤثر على سياسة الحكومة الإسرائيلية.

وأضافت الصحيفة: تصريحات المصدر مرتبطة بالاتهام الذي وجهه مسؤول حكومي كبير زعم فيه أن ”الحكومة الإسرائيلية فاسدة، وبعض الوزراء يتعاملون مع روسيا“.

وكان مسؤول أوكراني كبير، اتهم وزراء في الحكومة الإسرائيلية بالفساد الشخصي، مشددًا على وجود تأثيرات على سياسة إسرائيل فيما يتعلق بالحرب مع روسيا.

وقال المسؤول الكبير: ”الحكومات الغربية، على عكس الحكومة الإسرائيلية، أدركت أنه يتعين عليها دعم أوكرانيا“.

وتابع، ”لقد فوجئنا بشدة بالحكومة الإسرائيلية، فبعض وزرائها يتعاملون مع روسيا، وفهمنا أن هذه حكومة فاسدة، كما كانت بعض حكومات أوروبا الشرقية في الماضي“.

وأشار المسؤول الكبير إلى أنه يخشى سيناريو من شأنه أن يوفر للروس ذريعة لاستخدام الأسلحة النووية، لافتًا إلى أنه ووفقًا للدستور الروسي، فإن الهجوم على الأراضي الروسية يبرر استخدام الأسلحة النووية.

وفي وقت سابق، أقرَّ السفير الأوكراني لدى إسرائيل، يفغن كورنيشوك، بفشل التنسيق الأمني بين البلدين، معتبرًا أن هذا الوضع مريح بالنسبة للحكومة الإسرائيلية.

كما هاجم السفير الأوكراني في إسرائيل، بشدة سلوك إسرائيل وطالبها بالتعبئة لصالح أوكرانيا وتقديم المساعدة على نطاق أكثر أهمية، وفق ما ذكرته صحيفة ”معاريف“ العبرية.

وبين، أن الحكومة الإسرائيلية تضع نفسها في“ منطقة الراحة ”، وتمتنع عن تقديم الحد الأدنى من المساعدة العسكرية الدفاعية لأوكرانيا.

ودعا السفير الأوكراني، إسرائيل، لتقديم أدوات دفاعية، ومنظومة القبة الحديدية، قائلًا: ”علينا حماية مواطنينا كما تحمي إسرائيل مواطنيها من نيران حماس“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك