أخبار

اغتيال ضابط إيراني بهجوم مسلح جنوب شرق البلاد
تاريخ النشر: 28 مايو 2022 6:29 GMT
تاريخ التحديث: 28 مايو 2022 9:05 GMT

اغتيال ضابط إيراني بهجوم مسلح جنوب شرق البلاد

قالت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية "إيسنا"، اليوم السبت، إن ضابطاً برتبة رائد في قوات الشرطة جرى اغتياله عندما كان يقود سيارته مع عائلته في مدينة "دلغان" التابعة

+A -A
المصدر: إرم نيوز

قالت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية ”إيسنا“، اليوم السبت، إن ضابطاً برتبة رائد في قوات الشرطة جرى اغتياله عندما كان يقود سيارته مع عائلته في مدينة ”دلغان“ التابعة لمحافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران.

ونقلت الوكالة عن قائد قوات شرطة محافظة سيستان وبلوشستان الجنرال ”أحمد طاهري“ قوله إن ”مسلحين مجهولين شنوا الليلة الماضية هجوماً على الرائد (عباس راه أنجام)، أثناء قيادته لسيارته الشخصية مع عائلته“.

وأضاف الجنرال طاهري أنه ”نتيجة الهجوم لقي الرائد عباس راه أنجام مصرعه فيما أصيبت زوجته التي كانت معه بجروح وجرى نقلها إلى المستشفى“.

وأشار الجنرال طاهري إلى أن الرائد عباس راه أنجام كان يسير بسيارته في محور مدينتي (إيرانشهر إلى دلغان) وتم استهدافه من قبل مسلحين أوغاد“، وفق تعبيره.

2022-05-3495447_382
وتابع المسؤول الأمني الإيراني أن ”المسلحين لاذوا بالفرار بعد هذا الهجوم، وقد بدأت تحقيقات الشرطة المتخصصة للتعرف على الفاعلين الهاربين من هذه الجريمة والقبض عليهم“.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم. وفي مطلع مارس/آذار الماضي، قال تنظيم جيش العدل البلوشي إنه تمكن من قتل خمسة عناصر من الحرس الثوري الإيراني في هجوم مسلح بمدينة سراوان جنوب شرق البلاد.

وإقليم سيستان وبلوشستان الإيراني المتاخم للحدود الباكستانية يشهد بين الحين والآخر هجمات تستهدف قوات الأمن والحرس الثوري الإيراني، وعادة ما يشن هذه العمليات تنظيم جيش العدل البلوشي المعارض الذي تصفه طهران بأنه ”منظمة إرهابية“.

ويؤكد التنظيم أنه يقاتل النظام الإيراني بهدف الدفاع عن أبناء القومية البلوشية الذين ينتمون للطائفة السنية ويواجهون تمييزا ممنهجا، كما تعاني مدنهم من الإهمال الحكومي وتتزايد معدلات البطالة والفقر في صفوف سكان هذه المناطق.

وتشير التقديرات إلى أن نسبة البلوش في إيران 2% من مجموع سكان إيران البالغ عددهم 84 مليونًا، بحسب إحصاءات رسمية.

وفي الأحد الماضي، أعلن الحرس الثوري الإيراني، عن اغتيال ضابط برتبة عقيد في قوات فيلق القدس يدعى ”حسن صياد خدائي“ بهجوم مسلح استهدفه أثناء وجوده في سيارته الشخصية بالقرب من منزله شرق العاصمة طهران.

وحمل نائب وزير الداخلية الإيراني، الجنرال مجيد مير محمدي، إسرائيل مسؤولية اغتيال العقيد خدائي، محذراً من أن ”الانتقام الشديد ينتظرهم (إسرائيل).

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك