أخبار

"إنسايدر": الاستخبارات الأمريكية تجنّد عملاء روس عبر وسائل التواصل
تاريخ النشر: 04 مايو 2022 9:08 GMT
تاريخ التحديث: 04 مايو 2022 11:25 GMT

"إنسايدر": الاستخبارات الأمريكية تجنّد عملاء روس عبر وسائل التواصل

قال موقع "إنسايدر" الأمريكي، اليوم الأربعاء، إن وكالة المخابرات المركزية (سي آي إيه) تتابع وسائل التواصل الاجتماعي؛ من أجل "تجنيد مخبرين" روس محتملين، يعارضون

+A -A
المصدر: إرم نيوز

قال موقع ”إنسايدر“ الأمريكي، اليوم الأربعاء، إن وكالة المخابرات المركزية (سي آي إيه) تتابع وسائل التواصل الاجتماعي؛ من أجل ”تجنيد مخبرين“ روس محتملين، يعارضون غزو الرئيس فلاديمير بوتين لأوكرانيا.

وأشار الموقع إلى أن الحساب الرسمي للوكالة نشر على ”إنستغرام“، الاثنين الماضي، تعليمات باللغة الروسية حول كيفية إجراء ”اتصال افتراضي آمن“ مع ”سي آي إيه“، مضيفا أن المنشور ذكر أنه استهدف ”أولئك الذين يشعرون بأنهم مجبرون على الصمت بسبب الحرب الجائرة التي تشنها الحكومة الروسية“.

وقال الموقع: ”يُعلّم المنشور الروس كيفية الوصول إلى متصفح Tor لضمان أعلى مستوى من الأمان“.

ولفت إلى أن ”Tor“ هو متصفح ويب مجهول يوفر الوصول إلى ”صفحات الإنترنت المظلمة“، أو مواقع غير المفهرسة بواسطة محركات البحث مثل غوغل.

وقال منشور وكالة المخابرات المركزية إنه للحصول على ”Tor“ يجب على أي مخبر محتمل ألا يستخدم جهاز الكمبيوتر الشخصي أو الكمبيوتر الخاص بالعمل، وبدلاً من ذلك استخدام اتصال بالإنترنت أو جهاز كمبيوتر غير مرتبط بالهوية الشخصية.

وطلب المنشور أيضا من هؤلاء التأكد من ”تحديث متصفحاتهم مثل Google Chrome أو Firefox أو Safari، وأن تكون في وضع التصفح المتخفي“.

وذكر الموقع في تقريره أنه ”كبديل لتور، شددت وكالة المخابرات المركزية على أنه من الضروري أن يستخدم الروس شبكة VPN إذا كانوا يريدون الاتصال بالوكالة“.

وتابع: ”طلبت الوكالة في منشورها عدم استخدام VPN يقع مزود الخدمة الخاص بها في روسيا أو الصين أو أي دولة أخرى تعتبر غير صديقة للولايات المتحدة“، مشيرة إلى أنه من الأفضل استخدام VPN مدفوعة عبر خدمة مجانية.

ولفت الموقع إلى أن الطلب على شبكات VPN ارتفع بحدة في روسيا منذ أن بدأ الكرملين في حجب شبكات التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية بعد بدء غزو أوكرانيا.

وأضاف أن بعض مواقع التحليل أبلغت عن زيادة ضخمة في التنزيلات والتحميلات اليومية لأفضل 10 تطبيقات ”VPN“ في روسيا، في مارس/ آذار الماضي.

وقال الموقع: ”قدمت وكالة المخابرات المركزية في منشورها الأخير على إنستغرام رابطًا لقناة مخصصة للوكالة تطلب من المخبرين في روسيا إرسال الاسم الكامل والوصف الوظيفي ونوع المعلومات التي يمتلكونها“.

وجاء في المنشور: ”نحثكم على اتخاذ جميع الاحتياطات المناسبة للحفاظ على سلامتكم؛ لأنها الأولوية الأولى“، وفقا للموقع.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك