أخبار

أفغانستان.. مقتل 25 طالبا بهجمات استهدفت مدارس غربي كابول
تاريخ النشر: 19 أبريل 2022 9:00 GMT
تاريخ التحديث: 19 أبريل 2022 11:10 GMT

أفغانستان.. مقتل 25 طالبا بهجمات استهدفت مدارس غربي كابول

أفادت وسائل إعلام أفغانية، اليوم الثلاثاء، بوقوع انفجارات عدة استهدفت مدارس بمناطق مختلفة تقع غرب العاصمة الأفغانية كابول، وأسفرت عن مصرع ما لا يقل عن 25

+A -A
المصدر: إرم نيوز

أفادت وسائل إعلام أفغانية، اليوم الثلاثاء، بوقوع انفجارات عدة استهدفت مدارس بمناطق مختلفة تقع غرب العاصمة الأفغانية كابول، وأسفرت عن مصرع ما لا يقل عن 25 طالبًا.

ونقل موقع صحيفة ”إطلاعات أمروز“ الأفغانية، عن مدرس في مدرسة ”عبد الرحيم شهيد“، قوله إن ”المدرسة كانت هدفًا لهجومين انتحاريين صباح اليوم“، مضيفًا ”لقي ما لا يقل عن 25 طالبا مصرعهم جراء الهجمات“.

فيما أفادت مصادر إخبارية، بأن ما يتراوح بين 20 إلى 25 طالبا قتلوا في ”هجوم انتحاري“ مزدوج على مدرسة عبد الرحيم شهيد في المدينة اليوم.

وذكرت وكالة أنباء ”آماج نيوز“ الأفغانية، أن الانفجار الثاني وقع في أثناء نقل الجرحى والمصابين في الانفجار الأول، ومع ذلك لم ترد أنباء عن وقوع إصابات.

وأوضحت الوكالة أن ”الانفجار الثاني استهدف مدرسة ممتاز في غرب كابول، فيما ذكر مسؤولو المدرسة، أن أحد الطلاب أصيب بجروح خطيرة في الانفجار وأن ستة آخرين أصيبوا بجروح سطحية“.

وقال مدير ”مدرسة ممتاز“، إن الانفجار وقع في فصل دراسي.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن التفجيرين في غرب كابول.

بدوره، قال خالد رادران، المتحدث باسم شرطة طالبان في كابول، إن ”انفجارين منفصلين في ثانوية عبد الرحيم شهيد تسببا بمقتل مواطنين شيعة“، ولم يوضح طبيعة الانفجار ولم يحدد عدد الضحايا.

وقبل سيطرة طالبان على أفغانستان في منتصف آب/أغسطس الماضي، كانت مدرسة سيد الشهداء والمدارس الموعودة وكوثر دانش في غرب كابول هدفًا لهجمات مميتة.

وكان تنظيم داعش ”ولاية خراسان“، أعلن في الفترة الماضية مسؤوليته عن بضع هجمات وقعت في مناطق مختلفة من أفغانستان.

وكانت حركة طالبان أعلنت في مطلع أيلول/ سبتمبر الماضي، عن تشكيل حكومة مؤقتة برئاسة القيادي البارز في الحركة الملا محمد حسن آخوند، ولم تعترف أي دولة حتى الآن رسميًّا بهذه الحكومة.

وإلى جانب انعدام الأمن، تواجه أفغانستان واحدة من أسوأ أزماتها الإنسانية، ويعاني نحو 98% من سكان أفغانستان من انعدام الأمن الغذائي.

وتشير التقديرات إلى أن 90% من سكان أفغانستان البالغ عددهم 38 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات، بما في ذلك 3 ملايين نازح داخلي دفعهم للنزوح الجفاف والمجاعة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك